عار هذا الصدرالموشح بالغياب… بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا .

على هذا الصدر
الموشح بالغياب
أشم ..
رائحة احتراقي
أنثر العطر الموشوم
على جسد اللهفة
فأتـَّقد .. ناراً، ورماداً
و احتراقاً ..
أرى بريق يديك
على وجنتي الحنين
على صفحة الماء
بدواوين الشعر ..
على سطور نداءات اللقاء
أركض لاهثةً ..
لظلِّ حرفٍ من خيال
موجع ذاك الصهيل
يلامس زوايا القلب
بردهة الاشتياق
يا لهيباً يصل حدود السماء
أي ..
طعنةِ عشقٍ
غرزتها بفؤادي
لتبقيني قيد اعتقال
يا مواسم القطاف
أما حان لي ..
أن ألثمَ ندى الورد
وأسقيَ تربةً عطشى للقاء
وأجمعَ من مطر غيمتي
قارورةَ عطرٍ واحتواء
أنا ..
بهذيان العاشقين
أنتظرُ من عينيك وميضاً
يلوح لي ..
موعداً بظلِّ القمر
فأرنو إليك ضاحكةً
وأقبـِّلُ ثغراً..
يملأهُ احتواء الكون
أسطورة للبقاء
يا نديم الروح ..
يا ملهم الزهر
بكينونة نبض الحياة.
16\12\2021
بقلم ثراء الجدي/ سورية /كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*