أنا العازفة السمراء بقلم الشاعرة مريم حوامدة من فلسطين.

أنا العازفة السمراء
هَلاّ أعددتَ لي
حُزنك والناي !؟


أنا أمنيةٌ ضعيفةٌ
حلمٌ تحقق بالأملِ والألم
انا الابنة الثانية التي انتظرها أبي في دعواته
أنا السمراءَ التي تمناها أخي شبيهة له
أنا التي لفظني رحمٌ في زمن الحرب
و كانت لها أماَّ وأماَّ
مريمُ العجولةُ الخجولة
أنا لستُ شاعرة كما تقولون
أنا كتلةُ مشاعرٍ احترقتْ منذ زمن
ألملمُ رمادي أرسمه حروفاً تضحك
وتبكي على الورق
أنا حبرٌ على ورق
انا مريمُ فقط .
مريم حوامدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*