هكذا أنا… بقلم الشاعرة رانية فتوح من سورية.

هكذا أنا
أحلّق بين الكواكب
بعمق كل هذا الفراغ
أهب الشهب قوة دفعها
ألسع الشمس بنظرة تفتح
باب أبجدية الأمل
وأجهض من شرنقة
لأضرب بجناحيّ كل
من غافله الظن بي
أني امرأة آيلة للسقوط
تمهل …
مازلت صامدة
ك نخيل بغداد
وشهيق بردى
وعبير الشام
تمهل…..
وعدّ أصابع رئتيك …
Rania/23/2/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*