بزوايا الروح .. يسكن الحب بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سورية / كندا.

كشرفة يطل عليها القلب

يشرق من بريق النور

بوح حلو المذاق

كطعم عنب نبيذ شفتيك

أنا هاهنا ..

يا نديم الروح

قد جئت ..

أنادي باسمك ما استطعت

تمر بين ثنايا نبضي

كالنسيم يداعب ستائر شغفي

أجالسك بسري ..

وأشرب نخب حنيني إليك

على نافذتي ..

رسمت من حضورك باقة ورد

يمر طيفك أمامي ..

وأتلو صلاة اشتياقي إليك

أنا هاهنا ..

يا صديق الهوى قد بحت

بقصيدة ..

يعلوها صوت البلبل يوم غردت

انتظرتك كما انتظرتني ..

لا صدى اللقاء

ولا طهر نخب محياك قد رأيت

الأيام ..

لن توقف زلزال الإنتظار

سأحلم ..

ربما الحلم يجردني من الأمنيات

ربما تتسع حدقة عيني السماء

وألقاك ..

هذا الشراع المتطاير

على سفينة العشق

ينبض ولهآ لرؤياك

قلبي فداء لطيفك

يوم يرنو إلي دونما خجل

أهواك ..

وكم تعطر الكأس من رضاك

وكم غفى الجفن

على هدب لقياك .. قدر .

23/2/2021

بقلم/ ثراء الجدي/سورية/كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*