صمت الأثير… بقلم الشاعرة ثراء الجدي من سوريا/كندا

تحدق بالأفق مرتبكاً
نداء يأتيك من بعيد
صوت الإله ..
يهمس بعمق الأرض
مسافر أنت برحلة اللاعودة
عبر ضباب الزمن الآتي
لن ترى غير ظلِّ عاشقك
مرسى لأحلامك الخرافية
كيف لخمر شفاهك أن ينسى؟
أول رعشةِ بوحٍ للنبيذ
وأول نفخةٍ بالرّوح امتلأت بإكسير الخلود
أين شعاع بريقك الأول ؟
وعطر نرجسك الأخير؟
لبريق شمسٍ آفلةٍ
ونحيب على القصائد الضائعة
عبثاً تحاول ..
وعبثاً تتألم
على أطلال قلبٍ سقيمٍ
دعْ ممراتِ الروحِ ترتجف
من طرق أنامل قلبك
لا تنظر للخلف هنيهة
هناك ما يستحق البوح فيه
سيكون مريدك
وستكون أنت إله تكوين خلقه
فطوبى لابتسامات شفاه الحياة
المقدسة عند كل لقاء للروح .

5\4\2022
بقلم/ ثراء الجدي/سوريا/كندا

Peut être une image de 1 personne et texte

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*