شعبي العزيز… بقلم الشاعر د. عبد الفتاح العربي من تونس.

أيها الشعب أنا الأول و الآخر و أعدل العادلين
و أنا البدر في تمامه
و أنا مخترع السيف و المصقلة وخير العارفين
يعتريني هاجس لترك السلطة فينهاني ضميري
من بعدي يحكم هؤلاء المسحوقين
من سيطعم بعدي الفقراء و يداوي المرضى و يدفن الميتين
أيها الشعب أنتم ملكي
مثلما أملك جوادي و الجواري
و أنا ادوس بحذائي جمامجمكم فطأطأوا رؤوسكم عند مروري
و قبلوا يداي في مجلسي الراقص و سروري
أو لم أجدكم بمملكتي في قاع بئري
أيها الشعب ،السجن مكانكم و أنا سجانكم
منذ اعتليت العرش في صغري
و المنافقون يحومون حولي
واحدا بمزمار و آخر بطبل
و أحد يمسح جبيني ، واحد يمسح نعلي
يهمسون و يبلغون الوشاية لي
منذ اعتليت العرش صغيرا
بايعني الشعب و بغلي
نصبوني إلها و أراهم من أعلى
لا تلوموني إن أصبحت دكتاتورا صنديد
أنا أضرب و أجلد لأنكم عبيدي
أقتل و أضرب الأعناق بالحديد
أذبح من الوريد إلى الوريد
ألعب بالرؤوس و أسحل كل متمرد
فأنتم شعبي و أنا ذو العمر المديد
لا تجعلوني أغضب فغضبي بالوعيد
لم أجد حكيما بينكم ذو الرأي السديد

الشاعر د. عبد الفتاح العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*