مُدَّ لي صوتَك زورقا ليحضن قلقي… بقلم الشاعرة يثينة هرماسي من تونس.

مُدَّ لي
صوتَك زورقا
ليحضن قلقي،

أعرني عينك مرآة
لِأجمّل كآبتي،

مُدّ لي
عزف الرمال
لاعانق ارتيابك

مُدَّ لي قدما
لِأراقص
ارتباكي
دون هوادة ..
——-

على فوهة الهوّة
مدّ خطوك
ولن تموت ناقص عمر !
تقول الموت ..

على وقع شهقتي
احذق الرّقص
لِيفغَر ثغر الحياة !

يقول الشّعر ..

بثينة هرماسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*