يَتَغَرْغَرُ الشَّوْقُ… بقلم الشاعرة هدى غازي من لبنان.

يَتَغَرْغَرُ الشَّوْقُ
فِي صَدْرِي يسيرني
وَعَلَى أَبْوَاب رِضَاك
تخر آهاتي
تهز جَذَعَ الشَّدَائِد
تَخْتَبِر جلدي
يَتَمَايل الْحَمْدُ
عَلَى أناتِ ناياتي
تَغَطّ شكواي
فِي غِمْدٍ
فيجود فَمِي
بِحُسْنِ تَدْبِيرِك
وَلَا تَجْزَعْ مسراتي
تُمَدّ حبالك
تَرَانِي فِيهَا مُعْتَصِمًا
وتسبح فِي بُحُورِ حَمِدِك
نداءاتي
يَغِيبُ الْكَوْن عَن ذِهْنِيٌّ
وتوقظني
آيَاتُ عشقك
فتستقيم انحناءاتي
مَاض بِحُكْمِك
لَا خَوْفٌ يُؤَرّقُنِي
بِنُورِ وَجْهِكَ
تَسْتَضِيء نهاراتي .
-هدى غازي –

اللهم لك الحمد حتى ترضى

ولك الحمد اذا رضيت
ولك الحمد بعد الرضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*