في البيت المهجور… بقلم الكاتبة ليزا جاردنر من اليمن.

في البيت المهجور…وفيما بين السطور..
قرأت قصّة “البطل ذو الالف وجه”…
‫ هناك… خلف باب البيت البعيد
انطوت قصّة هاربة من فرحة العيد …!


هناك… فيما وراء أحلام اللاّوعي أجدك ..وحشًا كاسرًا ..!
أقرأ عنك في قصص الخيال أنك وغْد سافل ..!.
تتصنّع العشق … لتشقّ الصّفّ وتقتل العذارى المستضعَفات.
قرأنا عنك يا وحش اللّيالي ..و يا كابوس الفقر..
بحثنا عن ملاذٍ يعوذ بنا من بطشك..!
‫فلم نجد عالما نحتمي فيه منك!
لقد وقعنا في شباك عناكبك المسعورة …
ودمّرتنا خيوطها التي احكتموها بكل احترافية..


عندما قرأت قصصك الحارقة
تطعّمت قبلات حبرك المسموم ..
ولاحت لي ذكريات الماضي التي هزّت فراشي المبلّل…
‫وجدتك تقطعني في أوج عاصفة عاطفية،
وتصنع مني بطلة مسرحية غبية.
هربت منك إليك بحذائي الممزَّق,,!
يا لي من تعيسة جدُّ شقية..!


أنت… يا ذا الألف وجه..!
أيُّها البطل الهائم…أيُّها الجلاد الواهم…!
أيها الكاذب واقعًا…!!
أنت تتسلّل كعادتك بخلْسة الثّعبان إلى أغوار روحي ..!
ثم تُنْهي مطافك بحياكة قصّة قصيرة ..!
رائحتُها عفِنة وألوانُها قاتمة…وطعمُها علْقم..!
حكاية لا يد لها ولا ساق..!
تبعثرت أجزاؤها فوق ثنايا نصٍّ مريضٍ ….
لتُخفي عجزها..!
ولتهرب إلى من لا عنوان له..!
ومن لا وطن له…
حتى يستوطن الوجع على أرض قصة لا نهاية لها…!
في زمن لا نعرفه..
وداخل قلب مذبوح مرابط على ضفاف وادي الجحيم ..


تساقطتْ أحرف القصص هنا.. وهناك..
فاحترقت شُخُوصُها بنار الواقع الملتهب..
وبما جمعه البطل من أخشاب البشر
حتّى يُشعل جحيمه…
ويضرم النّار في جسد النّص
ويذبح الفكر…!
فتتراجع الكلمات خوفا من لهيب النار..
ومن أنقاض الدمار ..
وخوفا منك ومنّا ومنهم …!


ليزا جاردنر/اليمن

3 Replies to “في البيت المهجور… بقلم الكاتبة ليزا جاردنر من اليمن.”

  1. أنا امرأة
    تقرأ وتكتب
    وتتذوّق سفرَ الكلمة
    فوق آفاق اللغة الثائرة
    أنا امرأةٌ أخرى
    مجبولة
    من طين الأرض
    مولودة
    من براكين التعب
    ووجع الأحلام
    التائهة
    قلبي أنا
    زورقُ كبرياء
    حينَ تشتدّ العاصفة
    قلبي أنا
    نداءٌ متواصل
    للقلوب الحائرة
    أيّا شاعر النساء
    في عصر الظلمة
    ألم تعلم بعد
    أنّي أنا
    أنا
    استثناء القاعدة.
    أنا ليزا جاردنر

  2. (قرأت قصّة البطل ذو الالف وجه …)
    قرأت قصّة (البطلُ ذو الالفِ وجه …) فيكون ما بين القوسين مبنيًّاعلى الحكاية
    أو
    قرأت قصّةَ البطلِ ذي الالفِ وجه …
    ‫ بدون قوسين

    (أقرأ عنك في قصص الخيال أنك وغْدًا سافلا ..!.)
    أقرأ عنك في قصص الخيال أنك وغْدٌ سافلٌ ..!.

    ‫(فلم نجد عالم نحتمي فيه منك!)
    فلم نجد عالمًا نحتمي فيه منك!

    حظاً عاثراً او bad Luck
    حظاً عاثراً
    ولاداعي الى (او bad Luck)

    وبذلك تكون البقع السوداء قد أزيلت عن الثوب الأبيض!

    • صباح الخير أشكر قراءتك للنص وانتباهك لبعض أخطاء السهو ززكل التقدير والامتنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*