قراءة نقدية تحليلية ل نص( قاف ولام) للشاعر ظافر كرشاد بقلم الكاتب محمود البقلوطي من تونس.

سافر الشاعر بين حرفين القاف واللام ليكتب شذرة سردية وابحر مع فعل.. قال.. مستعملا بلاغة تصريف اللغة ليشتق منه عدة كلمات عبرت عن الغرض المنشود
جدلية ..القال والقيل..( قال، قيل، قائل، قول) واستعملها في النص 36 مرة ليكشف عن المرضى بالنميمة (نقل الحديث والزيادة عليه بين الناس وبين المجالس.. نفاق وكذب) والغيبة (الحديث عنك ومن ورئك) التي تفشيتا في المجتمع وكانتا سببا في ارتفاع منسوب الكراهية والضغينة ولعبتا ادوارا مخزية في تفريق الأصدقاء وانهيار علاقات عائلية وتخريب البلاد.
بدأ الشاعر مطلع شذرته السردية بكلمة.. قيل.. ترمز الى الشك فيما يقال واردف الجملة بنقطة استفها استنكارية..
قيل قال قائل فيك قولا فما قولك؟
فاجاب..
“قلت قولي ان لا اقول للقائل قولا
قيل هل تقول لا قول على ماقيل؟”
فهو يرفض ان يجاري هذا التمام الذي اتاه ليحادثه. اي اختار الصمت
لانه متيقن ويعرف (ان من ينم لك ينم عليك) ليضيف حتى وان لم يقل شيئا فسوف يختلقون حديثا لم يقله”لو قلت لقالوا ولو ماقلت لقالوا” وبعد ذلك توجه للنمام ليتهمه بالكذب وهذا واضح في الجملة التالية المرفقة بنقطة استفها استنكارية معبرة.. “وانت القائل قولا لأعلم لي به هل قيل حقا ام ماقيل”
ليواصل كاتب الشذرة السردية في جدلية القال والقيل مستنكرا هذه التصرفات الخرقاء المضرة بالعلاقات والتواصل الاجتماعي.
نص حواري طريف وجميل عبر فيه الكاتب عن استنكاره وتنديده بالنميمة والغيبة لانه لمس تفشيها في المجتمع ويعرف مدى خطورتها وانعكاساتها على الإنسان..
دام قلمك المآسي وفكرك النير يضيئان الظلمات ويعبدان الطريق إلى الارقي.

قاف و لام -… ظافر كرشاد
قيل قال قائل فيك قولا فما قولك ؟
قلت قولي ان لا اقول للقائل قولا
قيل هل تقول لا قول على ما قيل ؟
قلت لو قلت لقالوا ولو ما قلت لقالوا
و انت القائل قولا لا علم لي هل قيل حقا ام ما قيل ؟
فقيل قلنا ما قيل و قولنا ما قولك ؟
قلت قلَّ قولي فقولو ما قلتم و قيل
فالله وعدَ و الحق قوله لا قولكم
أمثالكم و ان سجدوا فلن يجدو للجنة سبيلا .

جدليّة القيل والقال /ظافر كرشاد

22/02/2022

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*