طيفها… بقلم الشاعر كمال احمد حمادي من الجزائر.

واحضن خيالك بلهفة قلب المشتاق…
وأسمع صوت دقاته كالهزيم الأبواق…

تثير جيوش الذكريات جحافلا للغزو..
تحتل كياني تخطفني عنوة كالسراق..

اتخيلك مثل قوس الكمان بضلوعي….
تعزف مواويل العشق بحرقه اشواق…

فراق الروح كالبركان ساكن باﻻعماق…
يثور كلما حام طيفك حممها تنساق…

تتجلى بالعيون كالشمس في الآفاق…
او كالوديان على الخدود دما تراق….

تطفئ لهيب البعد في الصدر حراق…
وتوقض قلم الصمت ميداده ترياق….

يرسم انفاسى رسائل على الأوراق….
يطلقها كأسراب الحمام في السباق…

تسابق الرياح تقطع الهجران للعناق…
ياأهل الهوى من منكم للعذاب ذاق …

من هجره النوم شرده فرط الفراق…
هل منكم من الهوى قد ازداد احراق…

افتوني في حالي فإن الكون ضاق…
والسهاد مني قد تسلط على الأحداق….

بقلم كمال احمد حمادي

الجزائر 2021/05/10

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*