زادي …نصف كلمة… بقلم الشاعر لطفي الستي من تونس.

أقارع المشاعر و الأحاسيس …
أشطب حدود الضياع و الإفلاس
سلاحي كلمة…
بل نصف كلمة خطت على قرطاس
لا تحتاج لشكل و لا لتنقيط…
أقوى من الرصاص
أسافر بها زادا …
أستنهض بها من جنوحي…من جنوني
أوزع أكواب ماء الحياة
على قاطني الأحباس و الأقفاص…
اشتقت سيدي لخطابك
للومك …لعتابك
لسؤال عن حالي
يعيدني للزمان
بعد أن تقدمت بي الأيام
واختل انتظام الأوزان
و نالت مني الغربة في أي مكان …
أيا سيدي ألا اختصرت المسافات
و تخلصت من ظلمة الصمت و اللامبالاة …
و عدت كما أنت …
كما كنت …
حرا …
قبل أن تنتهي الرحلة
و يميل السطر للنهاية و الإكتمال…
قبل أن تنشطر الكلمات
نتوءات…تصير في جسد الخيال
و تغدو الأرواح صاخبة …تتطهر
تعانق الريح …
ترتق معرات الوصال
بقلمي: لطفي الستي/ تونس
23/04/2022

Aucune description de photo disponible.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*