هل كنت تتوقعين زهورا..!؟ بقلم الشاعرة فاطمة منصور من مصر

هل تدرين
أن الحكايات التى احتجزها
تحمل نجمة متلألئة
وأن الحياة تمر
أسرع من عطلتك الصيفية
سوف تراجعين رسائلى
مرات ومرات
وأنا ألمحك
من زاوية المقهى البعيد
فتدركين جيدا
أن العالم كله
ينحنى أمام الحب
كنت أريدك واقفة
بعيدا عن سريرك الأبيض
بعد أن دلنى الخوف عليك
وفى احدى زوايا طفولتى
التى ستعودين اليها
سوف تختارين حلما اضافيا
وفى سعيك الدؤوب
نحو الحقيقة
سأبوح لك
باعترافاتى المؤجلة
هل كنت تتوقعين زهورا؟
لاتأخذى منى شيئا
فأنا
من الذين ينعزلون
عندما يتألمون
وأن حياتى
تدور بشكل
لايمكننى
أن أتنبأ به
على الاطلاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*