أخشى أن أكذب..! بقلم الشاعرة مروى بديدة من تونس

أخشى أن أكذب !
أنا أخشى الأفعال الطويلة والمتأنقة
التي تأكل كثيرا من اللحم والقلوب …
أخشى الكذب و شواربه المائلة
و جفنه الذي يرف دائما للصيد و الديدان …!
كي أكون صادقة معك … !
كي أكون جميلة دون أن أضع يدي بيد الكذب!
أنا لست جديرة بهذا الحب !
هذا الحب ضخم …ضخم!!
وأنا هزيلة …منهوبة الاحجام
هذا الحب لعنة بزعانف و أنياب و تسريحة شعر..
وأنا بريئة…بسيطة ومسالمة
هذا الحب مفرح للغاية و سريع
وأنا في الحقيقة أعاني اكتئابا وأسير ببطء
أنت طري و حي … ترتعد !
و أنا خناجري متدلية …صلبة ولماعة !
لا أريد أن أقطعك …
لا أريد أن أذبحك …
لا أريد لدمك الأزرق أن يسيل مع الأمطار القادمة
لكنني أحبك !
أنا أحبك بعجزي وقلبي المعجون بأصابعي
ورأسي الذي أضعه دائما بين ركبتي
وسواعدي التي لا تقوى على حمل شيء…

جميعم يريدون كلاما عذبا…
وفساتين مشقوقة على الاكتاف و الافخاذ
وأحمر خدود فاقعا كالأخطاء الجسيمة
أما أنت !
أما أنت فكم تحبني …
بسحنتي المتقلبة
وبذلاتي التي تشبه الترهل في الأرداف …
عطري الذي برائحة التشفي و الإنكسارات
وحديثي الغير مهم تماما والمشوه …
عن آلات الغسيل …التي تتأوه في الماء
والهواتف القارة غير السعيدة
وعيون الأطفال التي كالصحون الطائرة…
انت تحبني بهمجيتي وفشلي وحيتاني الميتة!
وأنا أحبك بتهذيبك و انتصاراتك وزوارق النجاة
أنت تدفعني إلى الأمام كي أحبك !
وأنا إلى الوراء ….إلى الوراء
في العشب الأخضر ….والماء المهدور في غفلة!
كي أحبك! و أحبك !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*