كان على السنة شمعتي..! بقلم الشاعرة سامية خلف الله بن منصور من تونس

كان على السنة شمعتي
ان تقطع عنق وحدتي …ليلا
الا ان السماء احكمت غلق الباب الثامن
جلاد يقف على باب الحب
يترشق المارين بسياط الحزن
مازلت وحيدة …..ايها الصباح
اعدد الاسماء حول الوطن
انتحب….
.
اريد من يهديني وردة
برية
بحرية
تشبه سمكة تنعش البحر
من اختناقه بملح زائد
اريد من يقطف لي من الركام
وردة حب
لاضعها على قبر الصدق
وردة غضب كرمح على صدر الذئاب
تلك التي تفترسنا في غابة
كما اصبح الوطن
مازلت اصطدم بصباح
لا تتغير فيه ملامحه
في مراة الماء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*