همساتي..انتظار! بقلم الشاعرة ديانا مريم من سوريا

مازلت أنتظرك كل مساء
يسبقني بكائي
قبل هنيهات الرحيل
تمزق الانتظار
مبحوح الأنين
لا هطل للغيوم
بات البوح بثغر النجوم
و الليل رفيق السهد
في غيابك تسمر هذياني
تساقطت أوراقي
تائهة قصيدتي بشغفي
وعناويني خريفية الألوان ..

بحق السراب المسافر والعهد
بحق إلهة الصيد والحب
بحق آخر غروب
وآخر عطر من وردتي شممت
كيف نسيت أن تودعني
كنت أخاف أني يأتي الصباح
غير مكتمل الشوق بك
عندما كنت في أول قطاف
للبوح …..

وإن كنت في انتظار
ليوم آت من عتمات السفر
ولهى حكاياتي
ترسم نبض التلال
ورشفة من فنجان قهوتي
تناجي طيفك ..
أيها البعيد فكك أزرار الورد
على كل بتلة نبضة شوق
مشغولة بخيوط الأيام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*