خَليلي…! بقلم الشاعرة مفيدة الوسلاتي من تونس

مَا لِقَلْبي يُنَادِيك صُبْحًا مَساءً،

وَرَوْحُهُ ٱلتَّنْهِيد؟؟

أُحِبُّكَ أقّرّتْ بِهَا ٱلروحُ أبَدَا

وسَرى ٱلخبَرُ بِها في ٱلوَريد

أُحِبُّكَ
أَشدو بِهَا فِي ٱلرُّبَا

ويحلو لي بها التغريد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*