هي ذي انا ..! بقلم الشاعرة أمال الخترشي الرحموني من تونس

هي ذي انا وبقايا حطام نفس مرهقة ..

وصوت مزعج يعشش في مسامعي

 وبعض من رائحة غدر

 طالت قلبا منكسرا …

وصبحي الذي عهدته مختالا

 مترنحا يبعث في الامل

 فأمد اليه يدي واعانق فيه

آمالي الضائعات، ما عاد ينير.

وطيف الحبيب ما عاد يرافقني

 بل أصبح بوابة جديدة لجراحي …

افتح عيني فاذا الذي كان لي اضحى سرابا …

وأمر بالذكرى مرور الغريب فتتنكر لي

وتزرع الحزن تباعا في حنايا أضلعي ….

 هي ذي انا وبقايا انفاس تتوهج

 لتكمد مكامن جرح عميق …

كم هي ثقيلة مراسم الاحزان…

 وكم هي موجعة صفعة الزمان.

 خنقتني العبرة فأطنب صبحي في البكاء

وقال:

“لم أعد أراك متمردة، ولا محبة للضياء،

سأدفن معك وخزات الحنين وأمكث

على اعتابك منتظرا بسمتك لعلك تعودين

ومرارة جحودهم تتناسين …”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*