هذا المساء..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس

هذا المساء
وأنا أجوب
بانحاء نفسي
تكدس شوقي
وفاض حنيني
ثملت بتوقي
فتهت طريقي
ورُحت أواري
اكترابي وغمّي

هذا المساء
وكلّ مساء
بين سهادي وغفوي
ورأيتك عندى
تزور خيالي
تطوف بقلبي
تغازل حسّي
بأبيات شعر
وباقات ورد
أسامر طيفك
وعند الصّباح
أراود حسّي
فتملأ أنفي
رائحة تبغك
على ظهر يدّي

هذا المساء
وأنا أجوب
بأنحاء نفسي
تكوّر قلبي
حين رآك
تدحرج منّي
أمسكت به
فأفلت منُي
وراح لك
ينطّ و يجري

هذا المساء
وانا أجوب أنحاء نفسي
رأيت طيفك يعانق طيفي
أشعلت شموعا
صلّيت صلاة
رميت بخورا
رتّلت تمائم
دعوت دعاء.
وقلت يا رب !!
ليهجر قلبي !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*