إلى أبي… بقلم بنحيون نسرين من المغرب

عسكري جال بنعليه حسك المعارك
حول من الزمن حارب عدوة المتوسطي
بأسه شديد و ان سلم من وغى المعارك
غنائمه أوسمة و ميداليات هي فرحة البني
مؤمن عاشق الحياة و لا يخاف المنية في الميادن
ناداه عطشه للذة المشروب الغازي
فانتقلت روحه الى بارئها من شاطئ ملاذه
كان أبا لمحمد ابن محمد …وهو أعز البني
عائل الأم و الخوة رغم طيش الشباب و عشق الملاعب
برضى أمه وحبه للعلم درس اللغة و حارب الأمي
أصبح أبا و زوجا لامرأة ساندته في حياة المدارس
فلم يخشى ظلما و لا قهر التعالي
ابن عسكري من ساحة الوغى إلى ساحة المدارس
له من ميداليات أوسمة نقشت باسمه ستة من البني
فبصبر جميل و عش سعيد له الآن كل الغنائم
هذا أبي محمد فخري، اسمي و عزة أحفاد البني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*