“لسعة وجع” بقلم الكاتبة مريم حوامدة من فلسطين

رأسي يخلو من أي شعرة بيضاء بيضاء وهمية كمرور الثلج على التلال دفاتري نظيفة من الحبر وتموج قلم الرصاص ورسمة دمية أو وردة جافة حقيبتي لا تحتوي على شيء عدا قلم حمرة أنثوي قاني ليس قلم !! هو ألم أحمر يكتبني الأحمر هو لون الحرب لون الدماء ، الورود الحمراء تذكرني بالموت بالمقابر وزفاف البنات بحوزتي ألم يصارعني في الصباح وقبل المساء أبغض هذه الفساتين المشنوقة في خزانتي حتى الزهد مرآتي لا تبتسم باكرا قبل أن تصافح يدي الماء بل تسرق بهجة الأمل بخطوط الألم في وجهي أمل أمل يلاحقة ألم هديل الحمامات خلف نافذتي هذيان تقترب من الهاوية كما كل الكلمات التي أهذي بها صامتة، مجردة الأحاسيس لا تبدِ حراك لا تصرخ كما صرخ قلبي يستجدي يوما ما حياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*