ناجيتُ روحكَ..! بقلم الشاعرة وردة أيوب عزيزي من الجزائر

ناجيتُ روحكَ في رياض تَخيُلي
فشممتُ عطرا طيـّبَ الأشذاء
.
.
و رأيتُ الفَ مسافةٍ و مسافةٍ
منعتْ سطوعك نجمة بسمائي
.
.
فالقلبُ فيه من المواجع ما به؟
ما حالَ بين الحاء بين الباء ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*