أحزاننا وقحة..! بقلم الشاعرة ريتا الحكيم من سوريا

ثمة أحزان وقحة، تتسلل خفية
وتفرغ حقائبها المكتنزة بالأثواب الفاضحة
تتعرى أمامنا في فيلم بورنو طويل 
تمطرنا بسيل من الأسئلة العصية 
على فهم أفراحنا الميتة
تجلس على شباك حياتنا الضيق
كامرأة خرجت للتو من مواويل الميجنا والعتابا
تفرد شعرها الأسود على جنازاتنا
ترمقنا بابتسامتها المصطنعة
وتسخر من طقوسنا الساذجة أمام كل الإجابات
التي لم نعرف أن ندونها 
لكننا نجحنا في تفتيتها إلى حجارة صغيرة 
وأخفيناها في جيب الموت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*