أحبّك كثيرا… بقلم الشاعرة نسرين مسعودي من تونس

أحبّك كثيرا 
لكنني لا أعلم ذلك 
اشتريت كلبا 
و صار الوقت 
بينكما كمناجل الصيف يقطع الضيق و القلق 
لأجلك أحببته و داعبت فروه 
اشتريت له عقدا بعنقه 
كالذي كان بعنقي 
حدّثته عنيّ و عنك 
و سكبت الماء في كف يدي 
كان الكلب يتعلّق كل يوم بي 
و كنت أنا أتعلّق بك كل لحظة 
ولا أعلم 
اعتدنا اللعب و العناق والانتظار 
إن اشتدّ حزن النباح 
ارتديت قميصك و احتضنته 
يستنشق عطرك و أستنشقك 
يخفّف بؤسه و اخفف بؤسي 
كنت أعانق أطرافي و أشدني إليك 
نتوسدّ الباب ننتظرك و أحسب نفسي أغدق الرحمة على جروك 
لكنني كنت أحبّك وأغدق الرحمة على قلبي 
لا أعلم أنني أحبّك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*