أيها الغصن الشارد..! بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب

أيها الغصن الشارد
عن أرض
احتوت أوراقَك النزقة
شاحبٌ دمك
دون يَخضور ترابِها…
الغرور مكيدةُ البلاهة
البلاهةُ أن يَلبَسكَ
قناعُ الدّفلى
إذا ما تمكّن من ملامحكَ
ظهرتْ له
أقدامُ جاحدة الخطو
وعيونٌ مضبَّبة الأفق….
وأنت في أوج الحماقة
إذا سُئلتَ أنّى لك هذا
لا تقل
من تلك الشجرة أتيت ….
السندس هدية الأناملِ
المخضوضبةِ بحنّاء الروح
الفوّاح أزرق سمائِها
بظلال قزح ….
أيها المغدور
التائه عن ظلك
مُدَّ ساقيك ما استطعت
حين نضوب رونقكَ
في ذائقة العطش
لا تبحثْ 
عن مفاتيح السّواقي
من جيبكَ ضاعتْ
ذات عبث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*