أكْبَرنَ نورا..! بقلم الشاعرة وردة أيوب عزيزي من الجزائر.

L’image contient peut-être : une personne ou plus et lunettes_soleil

أطاوع قلبي وأرجو لقاكَ
وتدمعُ عيني إذا
ما تراكا
و أبكي ويبكي معي كلّ بيتٍ
إذا ما اكتويتُ بنار
هواكا
و يجهلُ قلبيَ ماذا سيجني
ويكرهُ قلبي احتمالَ
أذاكا
ساروي حكايا نساءٍ فُتِنَّ..
بحُسْنِكَ ..قُلنَ :
أكانَ ملاكا ؟!
فلمّا رأينَكَ أكبَرْنَ نورا
فقطِّعنَ أيْدٍ ،فسالتْ..
دماكا
و إنّي ألومُ التي أشغفتْ..
و جُنّتْ ، فقدّتْ قميصَ
سِواكا
أيا منْ سقاني هواهُ دموعا
إلامَ بربِّكَ ، أرجو..
دواكا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*