لا مبالاة..! بقلم زكرياء شيخ أحمد من سوريا.

L’image contient peut-être : Zakaria Sheikh Ahmad, sourit, bandes et gros plan

لمْ أعدْ مبالياً بالذي مضى ؛
ما أردْتُ حصولَهُ لمْ يحصلْ
و ما لمْ أردْ حصولَهَ حصلَ
و لهذا أيضاً لا أبالي بالذي سيأتي ،
فالذي حصلَ فيما مضى
يوضحُ جداً ما سيأتي .
و لا أبالي بالحاضرِ لأنّي لا أملكُهُ .
حتى أنّي لا أبالي بإكمالِ كتابةِ هذا النصِ ،
فقدْ أتوقفُ في أيةِ دقيقةٍ عنْ كتابتِهِ .

السعادةُ أنْ لا تهتمَ
لأنَّك إنْ لمْ تهتمْ لنْ تنتظرَ
و إنْ لمْ تنتظرْ لنْ تعرفَ الخيبةُ الطريقَ إليكَ .

في موسمِ الحزنِ
( و إنْ كنْتُ على يقينٍ شبهِ كاملٍ
أنَّ الحزنَ هو الموسمُ الوحيدُ )
عبثاً أحاولُ العثورَ على سعادةٍ حتى لو كانَتْ مجففةً .

أتعبتني نملةٌ ضلَّتْ طريقَها لجحرها .
أتعبني التفكيرُ بهلعِ و قلقِ و حزنِ أهلِها و أصدقائِها على مصيرِها .

تجتاحني رغبة شديدةٌ لإطالةِ هذا النصِّ
و لكن لأنّي لمْ أعدْ أبالي برغباتي
سأتوقفُ عنِ الكتابةِ هنا .

One Reply to “لا مبالاة..! بقلم زكرياء شيخ أحمد من سوريا.”

  1. احترامي وتقديري ومودتي لقلمك
    المميز الذي يرسم دائما أروع الكلمات
    لوحات مترفة الحرف أنيقة الكلمات صورة تترى صورة أخرى تنحني لها القلوب قبل النطق وتهواها العيون بهية بطلعتها.. تمشي الهوين.. ساحرة تسلب اللب
    دام نبضك ايها السرمدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*