على اعتاب القمر..! بقلم الشاعر أحمد كريم عزالدين من سوريا.

L’image contient peut-être : 1 personne, sourit, plein air

يرهقني
الهواء الذي اتنفس
اعرف أنها الدمعة الاخيرة
قبل الاحتضار
ألمح داخلي سفرا
وأنني على ضفة القمر
أجلس و قد غادرني كل شيء
متأملا تلك الكرة الخضراء
متعب تأخذني امور
ارغمتني الجلوس على هذه الضفة
احوال كثيرة هناك
اردت التحدث و حضرت
لم استطيع البوح هناك
وإن استطعت
تصطدم الكلمات بتلك الاحلام المكسورة
يأخذها الواقع
يرغمها
سلوكا الى عالم آخر
المعلوم المجهول
الى ضفة آخرى
تزيل منها اللحن الذي تريد له الوصول
تتلاشى تلك الصور المزينة
تتكسر اللوحات الجميلة
تتخبط الالوان في بعضها
تدمع دينونتها
تعثر عليها عبور عتمة النهار
يحيلها الأنين والدموع
الى صمت موجوع من تفاسير الكلام
هكذا
تتغير الفرائض
كأنها تسير الى هاوية عبادات مرتجلة
و طقوس القيد المسجون
داخل ذلك الصمت
من العالم الآخر
من ذلك العدم الموجود في الموجود
تلك الضفة
ترغمني البوح بالكثير
وحيدا لا أحد يسمع
و مع ذلك الصمت
اترقب العودة من البعيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*