ميّتة بلا موت..! بقلم الشاعرة مريم السعيدي من تونس.

L’image contient peut-être : Mariem Saidi, sourit, debout

تعبت من السّكوت اللّي اتعوّد يسكن بذاتي
اْنا عنوان للحرمان مانكشف معاناتي
الله العالم مافيّ شيئ يضحّكني
ولو ضحكت تسبقني دمعاتي
جمهوري بقايا انسان ونقّادي زمن قاسي
حاولت انطلّع ضحكاتي رسم حزني نهاياتي
اْنا قصّة تبعثرت وتطايرت بزمن خاوي
اتعلّمت نخفي دموعي ونداري
ودرت ستاره لعضّة شفاهي
اخفيت حزني
لو نتكلّم الكلام يترجّى سكاتي
مكفّنة وتدفنت بلا موت ياحزني
تسامحت مع نفوس ونسيت نفسي
وقلت لابدّ تزهالي اْيّامي
بلا موت ميّتة ونستنّى في عزاي
خبّيت صبري فضحتني دمعاتي
تسامحت والسّماحة شكت منّي
اسفة ..اسفة….اسفة…
اّسفة للحرف اللّي وجّعته من اْوجاعي
اّسفة للقلم اللّي رسم قوالاتي
اّسفة للاّهات المكتومة بداخلي
اّسفة للورق اللي اتحمّل احساسي
واّسفة …اّسفة للسّامع اللّي اتحمّل نفحاتي

3 Replies to “ميّتة بلا موت..! بقلم الشاعرة مريم السعيدي من تونس.”

  1. فضيل خليف – الجزائر
    قصيده شيقه ورائعهولا اروع منها من الشاعره الاخت مريم السعيدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*