بخُطى خائفة..! بقلم الشاعرة فاطمة الداودي من تونس.

L’image contient peut-être : 1 personne, gros plan

بخطى خائفة
يدخل غرفة الكلمات
غبار منتشر على سقف ذاكرته
عيونها شاحبة معلقة نحو شمعدان
يرقات في كفيه تحلق كوكبا صغيرا
مسكونة ماء تسبح في محيط انفاسه
********
حلمه مغادرة الحاضر
من زقاق وشارع وممر يؤدي إليه
يلقي جسده زاوية مكسورة
محدثا ثقبا في رئتيه……..يتنفس
سعال وسط الركام
هل تحسين أيتها اليرقات ببرودة
كما أنا أحسها وحيدا
عيوني مزروعة سكاكين
متر واحد من الراحة يكفي
بعيدا عن جثث الغرف
وقريبا من نبض محطة
تسقط كوكبا من قلبي مذبوحا

*************
غيار من جوفي يخرج نقيا
على جدار دورة الهواء
يفتح نافذة تطل على جبل ثائر
عاصفة رملية تجفف روحه المبللة
على اشرعة الريح
عيون بحر لم يستيقظ بعد
من برودة غرفة بائسة
قلبه لم يعد يتحمل زحف الجليد نحوه
أخبرني انه يتقبلني كما أنا فصول متضاربة
أخبرني أننا سوف نستيقظ معا في عيون طيور مهاجرة
أخبرته ان يكون ذئبا ينهش عصر الجليد القاتل
ويشغل فتيل الدفء في غرف الكلمات
ويغني اغنية حب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*