ما تبقى من روحي ..! بقلم الشاعر المصطفى المحبوب من المغرب

L’image contient peut-être : Mostafa Elmahboub, intérieur

لقد تورطت بما يكفي
لاتهمني مشاعر أشخاص طالما
سهرت أفكر كيف كانوا يُدخلون
الحصى في خرم بابي ..

تألمت بما يكفي
وأبلغني أحد حراس الحي
أنّ كائنات غريبة
تراقب بيتي ليلا
تحمل معها مياها
ترشها قبل أذان الفجر
يساعدها جنود اختاروا العمل
بأثمنة تكفي فقط لشراء السجائر ..

فيما مضى
سلمت نفسي لأشخاص
يتعاركون على مكان في الحافلة
يتركون أبناءهم عند الجيران
ويسافرون دون حرج
ورغم ذلك دعوتهم أكثر من مرة
لسهرة فوق سطح بيتي
حيث القطط نسيت آلات عزفها
وطلبت مني أن أوزع القليل
من ألحانها على ضيوفي ..

الآن
لم يعد بإمكاني
إخفاء هذه التفاهات داخل غرفي
أو حتى بمكان ما في جيبي
لم يعد بإمكاني
تأجيل ساعة مصارحتهم ..
سأشتري لهم معاول
من أسواق الحي القريبة
وأطلب منهم تحطيم ما تبقى من روحي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*