الحداثة بين الفكر والفلسفة بقلم الكاتبة ريما ال كلزلي مع ردّ على المقال بقلم الكاتب فتحي جوعو رئيس تحرير الموقع.

بعيدًا عن اللّغة الإنشائيّة الخطابيّة، اللّغة المتحجّرة التي تجمّد الوعي وتحرّر الكلمات الروتينيّة والمعاني المقولبة، أتوخّى الدّقّة في التفكير بصوت مقروء، بغرض توجيه احتياجنا إلى معانٍ ومفاهيم جديدة تخرج الواقع اضغط هنا للمزيدالحداثة بين الفكر والفلسفة بقلم الكاتبة ريما ال كلزلي مع ردّ على المقال بقلم الكاتب فتحي جوعو رئيس تحرير الموقع.

قراءة في كتاب حامد عبد الصمد «الفاشية الإسلامية».بقلم خالد الفاقير.

يرى الكاتب المصري حامد عبد الصمد المعروف بإنتقاداته الشرسة «للإسلام» و «للمسلمين» أن «التقدم لا يعرف الخطوط الحمراء، و إنتقاده للإسلام والمسلمين هو بالأساس نظرة بناء وليس نظرة مدح لعالم اضغط هنا للمزيدقراءة في كتاب حامد عبد الصمد «الفاشية الإسلامية».بقلم خالد الفاقير.

البنى الثقافية والتجارب الإنسانية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

1      التحولات الثقافية في المجتمع ترتبط بالبُنية الوظيفية للإنسان في الحراكِ التاريخي وحركةِ المشاعر الواعية لا الساذجة . وهذا الارتباطُ يتكرَّس في صَيرورة الوجود باعتباره انتقالًا دائمًا مِن كَينونة اضغط هنا للمزيدالبنى الثقافية والتجارب الإنسانية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

السلوك الاجتماعي والبناء الثقافي بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

1      السلوكُ الاجتماعي يُوضِّح طبيعةَ الصِّراع في النَّفْس الإنسانية ، وماهيَّةَ الأحلام التي تختبئ في أعماق الشُّعور الفردي والجماعي ، وكَينونةَ الأشياء التي تَظهر في البُنى الثقافية ، وحقيقةَ اضغط هنا للمزيدالسلوك الاجتماعي والبناء الثقافي بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

حماية مسار التاريخ من القطيعة المعرفية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

1شُعورُ الإنسان بالضغوطات الاجتماعية يُمثِّل واقعًا جديدًا ، يقوم على الربط بين العُمْقِ المعرفي للإنسان والبُنيةِ الجذرية للمجتمع . وكُلُّ واقع جديد هو بالضَّرورة منظومةٌ فكرية تشتمل على قواعدِ تفسير اضغط هنا للمزيدحماية مسار التاريخ من القطيعة المعرفية بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

العالم الافتراضيّ… ميتافيزيقا العصر! بقلم الكاتب فتحي جوعو من تونس.

ما الذي يجعلنا نُقرّ في الرّبع الأوّل من القرن الواحد والعشرين أنّنا بصدد بناء عالم مثاليّ خياليّ جدّ نظريّ يُسمّى ب “العالم الافتراضيّ”Le monde virtuel؟ وقد يكون هذا العالم غير اضغط هنا للمزيدالعالم الافتراضيّ… ميتافيزيقا العصر! بقلم الكاتب فتحي جوعو من تونس.

خطورة انفصال الوعي عن الإرادة بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

1البحثُ عن مصادر السُّلطة المعرفية في هَيكلية العلاقات الاجتماعية، يعتمد على تراكيب الظواهر الثقافية، ويستند إلى أبعاد الرموز اللغوية . والسُّلطة المعرفية _ باعتبارها قوة المعنى الشرعية التي تُوجِّه الوَعْيَ اضغط هنا للمزيدخطورة انفصال الوعي عن الإرادة بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

العنف علامة يأس وانتحار لكل القيم الإنسانيّة..! بقلم الكاتب فتحي جوعو من تونس.

        لم يَسْعَ الإنسانُ منذ بديات تاريخه إلى إيجاد مناخٍ ضابطٍ لسلوكه ضمن المجموعة، التي بدونها لا يقدر على توفير أدنى شروط الحياة، إلا من أجل أن يحُدَّ قدْرَ الإمكان اضغط هنا للمزيدالعنف علامة يأس وانتحار لكل القيم الإنسانيّة..! بقلم الكاتب فتحي جوعو من تونس.

الشّائعة وباء يَفْتِكُ بالعقول والمجتمعات..! بقلم الكاتب فتحي جوعو من تونس.

         تعود كلمة الشّائعة “Rumeur” في أصلها اللاتينيRumor إلى معنى القول أو الخبر المتّسع والمنتشر عند عامّة النّاس أو هي تلك الأحاديث المتَنَاقِلَة بينهم بسرعة دون إثبات ولا تثبّت! وتُعَدُّ اضغط هنا للمزيدالشّائعة وباء يَفْتِكُ بالعقول والمجتمعات..! بقلم الكاتب فتحي جوعو من تونس.

تاريخ المعنى في داخل الإنسان بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.

1      الطاقةُ الرمزية في اللغة تُحدِّد أشكالَ المعرفة في المجتمع، وتُؤَسِّس منظومةَ المعايير الأخلاقية في السلوك الإنساني ، وتَبْني أركانَ سُلطة الوحدة الاجتماعية ، باعتبارها مَنبع الشعور الجَمَاعي بالولاءِ اضغط هنا للمزيدتاريخ المعنى في داخل الإنسان بقلم الكاتب إبراهيم أبو عواد من الأردن.