امرأة دون مواد حافظة…! بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

فجأة بدأت أتصبب حباكإسفنجة بالغةلا تنال منها لعنة الثغرأو شتائم العجائزحول مائدة أتغزل فيهابشعري وقصيدتي وخاصرتي“عفوا أقصد خاطرتي”ناضجة كتفاحة آدموالجنة، لاينال منهاتشويه البدائل وانتقاصالمتع المتأخرة عن وقتهاحاضرة بكامل عقودهاعقودي الثلاث اضغط هنا للمزيدامرأة دون مواد حافظة…! بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

بدون ذكر أسماء…بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

أنا لست الشيطانألا تدركين ذلك!!كنت الإجابة التي جئت للبحث عنهاوأي حقيقة بديلة ماكانقلبك ليؤمن بهاكانت أمامك الملائكةإن شئتفلماذا تستعيذين الآنمن قلبي أيتها الشقية!أكان الشبع مادفعك لبصقيكعلكة اختفى طعمها الحلو فجأة،الأغنية اضغط هنا للمزيدبدون ذكر أسماء…بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

تأويل الأحاديث..! بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

بعد ذكر النصساء مجرى الاحتفال“أهملتني”حتى نسيت معنى الاهتمامنامت عيون قصائديوكنت أنا الوسادةيا للخطيئة ..!نسيتها نسك العبادةوصببت قهوة بكأس شاي !أكياس البن أعياد مجيدةمنادمة طويلة مع الشفاههكذا يبدو الدبيب لفكرتيومن قاع اضغط هنا للمزيدتأويل الأحاديث..! بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

قصائد لا تبرد..! بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

صديقتي الكاتبة ،صديقتي المنافقةأم لا أناديك صديقتي!!فالأصدقاء ..حليبو عسلقصبسكرحقولزعتر برينعناعأخضرولأنهم برائحة الجذورلا يغيرهم ارتباك الفصولأوحصاد العام“صديقتي الكاتبة “أطعمتك قصائديحلوى الأفكاربكينا سويا دموع الشعريشهد الكأس والمائدة“صديقتي المنافقة”رائحتك في مشط شعريسمك في اضغط هنا للمزيدقصائد لا تبرد..! بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

“لي حبيبان..!” بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

أحدهما واقعي والآخروهميالأول أستطيع تتبع أثره،تتبع خطواتهووضع القبل على شفتيهأما الآخر أتواصل معهعبر الفيء وخطوط الشمسلايمكنني السهر بعينيه،التشبث بذراعيه أوحتى إمساك يديهيشبه عصفورا مر بنافذتيعصر اليوميشبه نسمة حب ساكنةدون عبارات اضغط هنا للمزيد“لي حبيبان..!” بقلم الشاعرة أميمة خليفة من ليبيا.

قد تغرق في صمتي … بقلم أميمة خليفة من ليبيا.

قد تغرق في صمتيبقدر توهم نجاتك بحديثيكما يغرق كاتب فيبياض ورقة ما ، لينجوبالخربشة !تخال في الكلمات عزاءلرجولتك ، شرقيتك وتأمينالصلاحيتك في قلبسيدة ما ، سيدة ماعادتتشبهني تماما أو أشبههاربما اضغط هنا للمزيدقد تغرق في صمتي … بقلم أميمة خليفة من ليبيا.

” أغصانُ الشَّهوةِ ” ( تابع ) بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

     يا امرأة !      لِمَ زَرَعتِ فِي صَدرِيَ غَابَةً      وَرَمَيتِ النَّارَ في نِسيَانِي ؟      ها أنا أقضِي حَيَاتِي      في عزاءِ المُتناقضاتِ      أُرَدِّدُ فِي خَاطِرِي – اضغط هنا للمزيد” أغصانُ الشَّهوةِ ” ( تابع ) بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

أغصان الشّهوة [ تابع ] بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

     آدم !      أرضُكَ أنا سَمَاؤكَ      شمسُكَ ومَاؤُكَ أنا      كُنْ قَمَرًا بدرًا يَرمُقُني       يَحوِينِي      يُرضِي رَغَائبَ عَارِمَةً      يُغوِينِي      في لَحظَةِ تَكوينِ      نَظَرَاتٌ اضغط هنا للمزيدأغصان الشّهوة [ تابع ] بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

أريد أن أحيا الوطن مرتين..!بقلم الشاعرة فاتن شيمي من لبنان.

ماذا لو حطت حمامة،على شجرة الزيتون،في مدينتي ( حيفا)..سأحملها السلام،لتلثم كل شبر من تراب بلدي..ماذا لو خاطبني النسيم،بأنني على موعد مسبق،مع فنجان قهوة،سأرشفه مع جارتي هناك..ماذا لو أعطاني،طفل صغير حجرة،لأصب اضغط هنا للمزيدأريد أن أحيا الوطن مرتين..!بقلم الشاعرة فاتن شيمي من لبنان.

امرأة مثلها..! بقلم إسراء الصابري من ليبيا .

احذر أن تتورط مع امرأة مثلها، امرأة تمتلك قدراً من الذكاء لا يمكن الاستهانة به .. احذر أن تتورط مع امرأة شاسعة ، معها ستكتشف جوانب أُخرى عن الحياة ، اضغط هنا للمزيدامرأة مثلها..! بقلم إسراء الصابري من ليبيا .