لِمَ تندب الحظ الضرير ؟!! بقلم الشاعر رمضان زيدان من مصر.

ضجر وسُخْط بالنكوص تعهّداوعلى التردي للـوراء توعّـداتحدوكَ بالأفق الرحيب ممالكٌقيم السمو أقمن صرحاً مُفْردالا تركنن لدى الغياهب قابعاًوسنا الربيع من الوريف تجددابين المـرابع للـربـوع شقـائـقٌوعليل من طيب النسيم تمرضاوعيون نبـعٍ اضغط هنا للمزيدلِمَ تندب الحظ الضرير ؟!! بقلم الشاعر رمضان زيدان من مصر.

درب يعبرني بشغف… بقلم الشاعر محمد علاء الدين من مصر.

أنتظر بشغفوصولي لسن الأربعينلأرى كيف يكون العقل مكتمل النضوجهل ياترىسيكون ناضجا كفايةللتخيلبحرية لا أستطيع آن آعبر الحدود الفاصلة بيني وبين نفسيفالوعي لن يكون أبدا كاللاوعيحرا تمامامنا الشمسلا تشرق من الشرقولا اضغط هنا للمزيددرب يعبرني بشغف… بقلم الشاعر محمد علاء الدين من مصر.

الجميل بقلم الشاعر عامر الطيب من العراق.

سعادة غامرة لدىوجه المحبوب وهو يبسم أو يتشفى ،وهو يزول كفراشة تحت المطرأو يلوذ بالصمت .أرغب على وجه الدقةبأن يجيء الموت من فتحةصغيرة في جدار،أرغب بأن أعبد من يحلو ليأن اضغط هنا للمزيدالجميل بقلم الشاعر عامر الطيب من العراق.

نادل العشاق … بقلم الشاعر احمد كريم عز الدين سوريا.

كن منصفا يا نادل العشاقو اسكب لنا عطرا مع الأشواقأنثر ربيعا صافيا عطرا عبقحين وصول حبيبتي ساح اللقاءمعتقة جوارحي يا صاحبي برحيقهاتسبي الفؤاد فتنة و بهاءكيف يكون الفجر بأبهى حلةيغزل اضغط هنا للمزيدنادل العشاق … بقلم الشاعر احمد كريم عز الدين سوريا.

قصيدة تانكا… الحب والحرب بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين.

تحت الركامتتشابك الأيديامواجا مفتوحة العيونتبتلعأرواحا صاعدة**حب بلا أجسادعيون الموجساكنةبالبحر الهائج**بين القبابخلف زجاج السماءتحرك النوارسأجنحتهاغارقة في أحلامها المائية**السمك بات ناسكيواصل عزلتهلا بد سمع الحبوالمحبيتحدثان عن المستقبل**أكثر سمكة مجنونةحائرةعلى الرماليتأملها مجاهد محبتائه اضغط هنا للمزيدقصيدة تانكا… الحب والحرب بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين.

خيبة..! بقلم الشاعر مظفر جبار الواسطي من العراق.

رغم القِراءات ..ورغم التجارب !خدعتنا حروفهم المدهونةبالدُّهنِ الحُركحلويات الشاموسقطنا بين السطورننزف دمعاً وألماً..كل شيء يتطوَّرحتى الكَذِب والخداعأصبحت ألواناً راقيةتلَّونُ أجنحة الحروفبل حتى الإبتساماتلم نعد نمّيز جيّدهاعنِ المُصنَّعة محلِّياًعَزفنا لهم أروع اضغط هنا للمزيدخيبة..! بقلم الشاعر مظفر جبار الواسطي من العراق.

عِـــناد حلـم … قصيدة زجلية باللهجة المصرية بقلم الشاعر ⁩محمود غازي درويش من مصر.

حِــلــمــت كِـــتــيـــروأحــلامي معندانـيورافــضــة تــكـــونلِــنــــــا واقـــــــــعو يـــامـــا أحـــــلاممـــتـــنـــفـــعــــــشتــكـــــون أوهـــــاملـٰــكـــــن حِــلــمــــيدا لـــــه دافـــــــعأنــــام و أصـــحــىّٰيــطـــول فـكـــــريوأحـلامـي بتتدافـعو دا رائـــــعودا مشــروعودا محـظـورمـن الأحــلامعشان ممنوعو كـــان يــألــمــنــــيّســــلــوك الـشــــيـنلمـا يتـوصـف بـالـزيـنويتجمل بفكـر وضيـعوكنت أكره الحـواديتمليها اضغط هنا للمزيدعِـــناد حلـم … قصيدة زجلية باللهجة المصرية بقلم الشاعر ⁩محمود غازي درويش من مصر.

بوح..! بقلم الشاعرة سمية جمعة من سورية.

أسائله بلهفة الحنينمتى تضحك عيونيبدفء الوصالوبكل صقيع البعديجيبنيحين يلملم الغيم شتاتهويلقي بنا على بعد فرسخينمن نبضتلح بشوق الوصالأنلتقي ..؟كما ساقية تصافح النهرأو صباح يستقبل دفء الشمسيجيب بضحكة المروج لقطرات الندىيا اضغط هنا للمزيدبوح..! بقلم الشاعرة سمية جمعة من سورية.

سعدي يوسف.. تلميذ السيَّاب الأنجب ومتمِّمُ قصيدته بقلم الشاعر نمر سعدي من فلسطين.

سأرحلُ في قطارِ الفجرِشَعري يموجُ، وريشُ قُبَّعَتي رقيقُتناديني السماءُ لها بُروقٌويدفعُني السبيلُ بهِ عُروقُسأرحلُ…إنَّ مُقتبَلِي الطريقُسلاماً أيها الولدُ الطليقُ!حقائبُكَ الروائحُ والرحيقُترى الأشجارَ عندَ الفجرِ زُرقاًوتلقى الطيرَ قبلكَ يستفيقُ”أخيراً رحل في اضغط هنا للمزيدسعدي يوسف.. تلميذ السيَّاب الأنجب ومتمِّمُ قصيدته بقلم الشاعر نمر سعدي من فلسطين.

مار أفرام… بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.

لمناسبة رقاد مار افرام السرياني الملفان نتقدم بالتهاني للكنيسة و لكل من يحمل اسم افرام او افريم مار أفرام مار أفرام السرياني أيّها الملفانأتحفتنا بأعذب الميامر وألألحانلم يأتي بمثلها قط اضغط هنا للمزيدمار أفرام… بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.