وعكة صحية بقلم الكاتب خالد محمد جوشن من مصر.

فجأة وعلى غير انتظار ، شعرت بالمغص وكنت اتلوى من الالم ، ولان هذا المغص وهذه الالام تعاودنى كل عام فى فترة تغيير الفصول . فقد اعتمدت على الذاكرة وعلى اضغط هنا للمزيدوعكة صحية بقلم الكاتب خالد محمد جوشن من مصر.

تفتيشٌ خصوصيّ بقلم الشاعر رياض ناصر نوري من سورية.

منذُ ألف ليلةٍ وليلهْوأنا أفتشُ عنْ خطابٍ لغويٍّ حادّيقشّرُ الذاكرةَمِنْ صدأ هذا الخرابْ.عَنْ كرسيّ أخضرَلأسندَ الروحَ اليابسة َبعدَ رحلة طويلة بحثًاعن قصةِحبّ يسجلها التاريخ ْ .أفتشُ عن تلك الفكرةِ المجنونةِالتي اضغط هنا للمزيدتفتيشٌ خصوصيّ بقلم الشاعر رياض ناصر نوري من سورية.

غنّي ألحانًا…بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.

غنّي ألحانًا حلوةدندني أنغاماً شجيّةرددّي كلمات معبرّةنعم يا حورية خرافيةتبتهج جذلى فرحةفتتراقص النحلاتوالفراشات الزاهيةوطيورالطنّان الناعمةعلى الزهور البراقةفي الحديقة البهيّةتحت الشمس الذهبيّةوأنوار الاقمار الفضيّةيا لها من لوحة فنيّةرائعة معبِّرة طبيعية ماجد اضغط هنا للمزيدغنّي ألحانًا…بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.

بروفايل الحلقة ( السابعة) من العائلة الكهنية نصطاد البلبل الفرعوني الشاعر شربل بعيني، وملفوظاته السيميائيةبقلم/ الشاعرة والناقدة د. هدلا القصار من لبنان.

قال الشاعر التشيلي بابلو نيرودا، بكل اللغات لكل شعراء العالم، أن الشاعر الحقيقي ليس عابر سبيل، فلا بد أن يصارع ويحفر بأظافره الصخر ليترك بصمته على الأحداث والأفكار والعواطف الزمنية…، اضغط هنا للمزيدبروفايل الحلقة ( السابعة) من العائلة الكهنية نصطاد البلبل الفرعوني الشاعر شربل بعيني، وملفوظاته السيميائيةبقلم/ الشاعرة والناقدة د. هدلا القصار من لبنان.

لو قيل ما قيل… بقلم الشاعر رمضان زيدان من مصر.

لو قيل أن الشمسقد حجبتعن الأرض الضياءأو أن الكائناتلن تستنشق الهواءبعد اليوموالقمر لن يأويإلى محرابهعاشقو التأملفي سكينةليطبعوا القبلاتعلى جبينهلو قيل أنألوان الربيعقد أصابها الجفافوأسدل الخريف جدْبهعلى ضفائر الصفصاففي دورةٍللفصول الدائرةلو اضغط هنا للمزيدلو قيل ما قيل… بقلم الشاعر رمضان زيدان من مصر.

الشخصيَّة الثابتة والمتغيِّرة في رواية فتاح فال للروائي عباس الحداد بقلم الكاتب إبراهيم رسول من العراق.

عادةً, ما تكون الكتابة في موضوعٍ سياسيٍّ بظلِّ نظامٍ يحبس الأنفاس تعد مغامرة لها تبعاتٌ كبيرة وخطيرة على الكاتب, لكن هناك رمزيات يبثها الكاتب الحذق لكي يتخلص من سطوة الرقيب, اضغط هنا للمزيدالشخصيَّة الثابتة والمتغيِّرة في رواية فتاح فال للروائي عباس الحداد بقلم الكاتب إبراهيم رسول من العراق.

عيناكِ… بقلم الشاعر على حزين من مصر.

خُضرةٌ وبحرٌ وحديقة ورسائل عشقٍ وقصائد وردية عينيكِ يا سيدتي أجمل لؤلؤتين أجمل ما رأت العينين يا وردة جورية عيناكِ نهر من حنين طُهر ويقين وسبحات قدسية فراشتي الرقيقة المثيرة اضغط هنا للمزيدعيناكِ… بقلم الشاعر على حزين من مصر.

فرحة أيلول بقلم الشاعر مظفر جبار الواسطي من العراق.

في ليلتي هذهعادت أنيستيبعد غيابٍ أوجعَ قلبيشأشعلُ شموعَ الفرحوأنثرُ حلوىأصابعَ العروس..وأرقصُ مع نجومِ الليلعلى نورِ وجهها القمر …في ليلتي هذهسأنثرُ فرح أيلولوأكسرُ جرارَ الحُزنِوأُقَبّلُ خدودَ الوردِوأنامُ مبتسماًكالمجنون…مظفر جبار الواسطيالعراق

أحلام لاجئة… بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

النور ذوى بين الظّلال واستقم ترك الحلم بين أهوال العقم ما الحلم إذا لجأ طيفه إلى صرير القرطاس والقلم فالجميل أن يبقى سرمدي الجمال حتى لو كان الفؤاد في سقم اضغط هنا للمزيدأحلام لاجئة… بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

حَرَائقُ بحرِ اللَظىٰ .. بقلم الكاتب كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي من العِراقُ.

لَمْ يكنْ تردّدي بينَ الإحجامِ والإقدامِ إلاّ لفرطِ نقاءٍ كوازعٍ يحولُ دونَ تسلّقِ أشجارِ الوجدِ يغوصُ في أعماقِ الرغبةِ ويكبحُ جماحَ توسّلي ، قدْ نمتْ فسائلُ الصبّارِ في راحتيّ وامتلأتْ اضغط هنا للمزيدحَرَائقُ بحرِ اللَظىٰ .. بقلم الكاتب كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي من العِراقُ.