وَصيَّــــــــــــــــــةُ الحُبِّ… بقلم الشاعر حســـين حســـن التلســـــــيني من العراق.

أصـلـي وراءَ الـحُبِّ فهــــو إمــاميـــــــــــاويـومَ هُـبــوبِ القحْط كان غماميــابـهِ فـاض فجــري واستـقـام خزاميـــــــــابهِ البدرُ والنجماتُ صارتْ حزامياوأصـبحتُ غاب الشِّعر بين أنامياوظـل الـصـِّـراطُ المُسـتـقـيــمُ ســــناميـــــاوقـلـب الضفاف الُمحْكماتِ مقاميــــا(1)وفـــــــخُّ الــدجـى زاداً لـفـــــخِّ اضغط هنا للمزيدوَصيَّــــــــــــــــــةُ الحُبِّ… بقلم الشاعر حســـين حســـن التلســـــــيني من العراق.

حديث الشوق والحجر..تجليات إنسانية للشاعر عصمت شاهين دوسكي.. بقلم الأديب والاعلامي أحمد لفته علي من العراق.

* يصرخ في منفاه لعل قلبا يسمع صداه . * المرأة تقتل وتحيا بلطف الكلام . * باسم الله يفجرون ويخربون ويقتلون . الأديب والإعلامي : أحمد لفته علي حينما اضغط هنا للمزيدحديث الشوق والحجر..تجليات إنسانية للشاعر عصمت شاهين دوسكي.. بقلم الأديب والاعلامي أحمد لفته علي من العراق.

تعاطي الأوهام..! قصة قصيرة بقلم الكاتب اسماعيل رجب من العراق.

يريد ان يتعلّم كتابة القصص القصيرة من الصفر ، فيرشده عقله الى كاتب مشهور.  يقول الكاتب : إنّي شرحت له كيف يكون كاتبا عملاقا ، لايكتب بشكل تقليدي ، انما اضغط هنا للمزيدتعاطي الأوهام..! قصة قصيرة بقلم الكاتب اسماعيل رجب من العراق.

يا ولدي ..! بقلم الكاتب أحمد بوسدرة من العراق.

يا ولدي لا شيء أكثر سماجة من الوحدة ، إنها سجن بدون قضبان ، سجن بلا حدود ، أغلال تكبل الحر وهو معتوق ، كذا مكان يشعر فيه المرء بأنّ اضغط هنا للمزيديا ولدي ..! بقلم الكاتب أحمد بوسدرة من العراق.

سنجار..! بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

سنجار ، يا سنجار يا ملحمة من قلوب وجبال وأشجار يا قطعة شطرنج تتقدم ، تتأخر ، تُثار سنجار رفعها الحمَال فوق سرج جار وجار داهم جندي ، ركض حصان اضغط هنا للمزيدسنجار..! بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

علميني..! بقلم الشاعر عبد العزير الوكاع من العراق.

علميني أن الموت متعةوأن المسير في الطرقات بدعة .وأن جيلا من الأحزان يروى.قولي إن شذى الناقوس يطربكِ وأن شَعرك المشدود يتعبكِوأن نياق الصبر ضجّتوأن دموع الوجد صبتعدتُ والليل غارت مغاربهنجوم اضغط هنا للمزيدعلميني..! بقلم الشاعر عبد العزير الوكاع من العراق.

شــاعـرٌ ومغـربيــــة… بقلم الشاعر حســين حســن التلســيني من العراق.

ســأظلُّ أحبـــكِ حتى أنقذَ عُمـرَ الحُبِّ وعُمـرَ الخلقِ مـن الإحـراقِ ســأظلُّ أحبـــكِ حتى لاتتـلاشـى يـومـاً مملكـة العشــاقِ حتـى لايبقـى الحُبُّ وحيــداً ويتيمــاً كهــزارٍ بـلاســـــربِ (*) كقوافــل مســــك بــلادربِ كرئيــس بــــلاشعبِ اضغط هنا للمزيدشــاعـرٌ ومغـربيــــة… بقلم الشاعر حســين حســن التلســيني من العراق.

قراءة نقدية:الملحمة الغنائية بالشعر والتنغيم في أغنية (وطن الهباء ) لرعد بركات بقلم الناقد تحسين عباس من العراق.

في عالم النقد ليس بالضرورة كلُّ الأعمال الجيدة تُطرحُ على مائدة التحليل وإنَّما تُطرحُ الأعمالُ التي تستفزُّ المَلكة النقدية وتقودُها للكتابة عنها أو أنَّ موضوع العمل يتلاءمُ والميولَ الفكرية للناقد اضغط هنا للمزيدقراءة نقدية:الملحمة الغنائية بالشعر والتنغيم في أغنية (وطن الهباء ) لرعد بركات بقلم الناقد تحسين عباس من العراق.

سومريّةً بامتيازٍ..! بقلم الشاعرة رند الربيعي من العراق.

لمْ تمتْ ضحكاتُ حيّنا..ولمْ تنطفئْ الشموعَقربَ مقام الخضر،ولمْ تغادرني عراقيتي،ولا هوس مواويلُ الجنوبِ،فكلما تموتُ سنبلةٌتتعرى الحقولُ بينَ السواقي هلعا ،وأنا أتلو تراتيلَ الوسنِبطعمِ الحنينِلتلك الوجوهُ الملبّدةُبغيومِ الفقرِ.زرعتُ المسافاتبينَ القصبِ والبرديملامح اضغط هنا للمزيدسومريّةً بامتيازٍ..! بقلم الشاعرة رند الربيعي من العراق.

احتضار اللحظة.. قصة قصيرة بقلم الكاتب مناف كاظم محسن من العراق.

إقترب منها بتوجّس وجلس بجانبها حيث كانت محاطة بهالة من صمت أزلي ساحر , أدخله لقدسيته المحبوبة . لم يكن يسمع في تلك اللحظة غير ضربات قلبها الصغير وضربات قلبه اضغط هنا للمزيداحتضار اللحظة.. قصة قصيرة بقلم الكاتب مناف كاظم محسن من العراق.