لقد دُعيت – (1)كان ذلك عام 2018 عبد يونس لافي من العراق.

(دعاكَ اللهُ لزيارةِ بيتهِ، ألا فاقْبلِ الدعوة)سمعتُها كثيرًا، وكان حقًّا ما سمعت.لقد دُعيتُ،إذْ مُنِحْتُ تأشيرةَ الحجِّ دون عناء.لم أكنْ لأرتبطَ بمجموعةِ حجٍّ معينة،كما هو مطلوب.ثم لا أُخْفيكَ،كان لي موعدٌ مع اضغط هنا للمزيدلقد دُعيت – (1)كان ذلك عام 2018 عبد يونس لافي من العراق.

إقبال بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

قبلة الجمال والروح والإحساسنسمة الندى على غصن الٱسيقظة عمر ألهبت ماض بلا أساسقطرات على الوجهتسيل على ثغر يابس حساسشعرك السارحعلى صدرك الناهد يغفو بحماسعيناك بحرانفيهما الجواهر واللؤلؤ وبريق الألماسحزينة عيناك اضغط هنا للمزيدإقبال بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

فاضل حسن وتوت صرخة وقضية بقلم الكاتب محمد علي محيي الدين من العراق.

من الشخصيات التي تركت أثراً لا ينسى في المسيرة النضالية للحزب الشيوعي العراقي في بابل الشهيد فاضل حسن علوان وتوت، الذي شغل العديد من المواقع القيادية في الحزب وعمل بدأب اضغط هنا للمزيدفاضل حسن وتوت صرخة وقضية بقلم الكاتب محمد علي محيي الدين من العراق.

قصيدةٌ ترفُضُ التصفيق بقلم الشاعر عبد يونس لافي من العراق.

نشرت هذه القصيدة في العراق، قبل 50 عامًا. بعدها نشرت، على فترات متباعدة، في عدَّةِ مواقعَ عربية اخرى، ثم ترجمت ونشرت بالانكليزية عامي (1998) و(2021) والصينية عام (2005). شعر الدكتور اضغط هنا للمزيدقصيدةٌ ترفُضُ التصفيق بقلم الشاعر عبد يونس لافي من العراق.

ذلك هو هَدْيُ النُّبُوَّةِ في من يخدِمُك بقلم الشاعر عبد يونس لافي من العراق.

خادِمُك أو خائِلُكَ،هو من خَوَّلْتَهُ او تَخَوَّلْتَهُ،فَجَعَلْتَهُ راعِيًا كي يقومَ بخدمتِك،او يُصْلِحَ شأنًا من شُؤونِك. ما هو الرابطُ بينَكما؟ما يربِطُكَ بمن يخدمُك،هو رباطُ الأُخُوَّةِ،مُسْلمًا كان او غيرَ ذلك،ذكرًا كان أم اضغط هنا للمزيدذلك هو هَدْيُ النُّبُوَّةِ في من يخدِمُك بقلم الشاعر عبد يونس لافي من العراق.

الانكسار ( 6) بقلم الكاتب عصمت شاهين دزسكي من العراق .

لسهولة إدراك ظاهرة الانكسار يلزم أن نذكر هنا اكتشافات جديدة للجماعات الإرهابية إذ أصبح من الواضح إمكان فرز وضعهم التخريبي ومنهجهم ألتدميري لكل مرافق الحياة لأنه يفقد توازنه المكاني ويفقد اضغط هنا للمزيدالانكسار ( 6) بقلم الكاتب عصمت شاهين دزسكي من العراق .

أيُها الفُقراء…هل رأيتُم الساعة في مِعصم الرئيس؟

يعيش الرئيس الذي يطّل علينا يومياً من على شاشات الفضائيات بإطلالته المُبتسمة وأناقته المعهودة، وهو يقول إطمئنوا..إطمئنوا لا فُقر بعد اليوم، حتى سَمعنا من الرئيس في إحدى جولاته لمدن الجنوب اضغط هنا للمزيدأيُها الفُقراء…هل رأيتُم الساعة في مِعصم الرئيس؟

الثنائي الأدبي بين الإنسانية والإبداع بقلم : جعفر سليمان بامرني من العراق.

اليوم سنتطرق إلى الثنائي الأدبي الإبداعي ..الشاعر المبدع والأديب الإنساني عصمت شاهين الدوسكيالذي يبدع في قصائده التي يركز على الشريحة الأكثر فقرا ومعاناة في بلد الطواغيت والنفط والزراعة والصناعة الذين اضغط هنا للمزيدالثنائي الأدبي بين الإنسانية والإبداع بقلم : جعفر سليمان بامرني من العراق.

رسالةٌ عراقية، من رسائلِ الحياة اليوميَّةِ البابِلِيَّة – 10 –من جارِيَةٍ الى سيِّدِها بقلم الشاعر عبد يونس لافي من العراق.

ودونَكَ، يا ابْنَ العمِّ، رسالةً أخرى،من رسائلِ الحياةِ اليوميَّة،في قديمِ الدولةِ البابليَّة. هذه الرسالةُ تكشفُ الوجهَ القبيحَ للأقوياء،في اسْتخدام القوةِ والمالِ لإذلالِ الضعفاء،واسْتغلالِ حاجاتِهم،لكي يفعلوا ما يشاءون،ارضاءً لِبَهائِميَّةِ شهواتِهم،دون أن اضغط هنا للمزيدرسالةٌ عراقية، من رسائلِ الحياة اليوميَّةِ البابِلِيَّة – 10 –من جارِيَةٍ الى سيِّدِها بقلم الشاعر عبد يونس لافي من العراق.

فرحٌ موؤُود… قصَّة قصيرة بقلم الكاتبة ليلى عبد الواحد المُرَّاني من العراق.

اشتدت حرارة الجو لدرجة لا تطاق، الناس في الشوارع يلهثون وسياط الشمس تطاردهم دون رحمة، حتى السيارات بدت هي الأخرى تلهث، تكاد تنفجر.. المُذيع يعلن على شاشة التلفاز أنها موجة اضغط هنا للمزيدفرحٌ موؤُود… قصَّة قصيرة بقلم الكاتبة ليلى عبد الواحد المُرَّاني من العراق.