استطال السؤال في عيني..!بقلم الشاعرة فوزية أوزدمير من سوريا.

استطال السؤال في عينييغسلني النبيذ المعمد بالأسىفي نومي المتعثرينزع عن جسدي الأحزانحزنا حزناكيف أرتق المعنى .. ?مما رأيت فيما رأيتحلمت أن السماء تمطرعذرية الماء تحتسي سكرة القمرمن بين أنامليفتناثرت روحيتمزق اضغط هنا للمزيداستطال السؤال في عيني..!بقلم الشاعرة فوزية أوزدمير من سوريا.

الموت قد غطّى المواسم كلها..! بقلم الشاعرة هدى كفارنة من سوريا.

لا الليل في قلبيبدا البدر المنير ولاالصباح الحلوناداني ليدنينيهذي الحروف اليومتقتل بعضهاوالسيف سيفُ القهرفاشحذها لتدمينيالموت قد غطّى المواسم كلهاودمي سبات الوجدمكسور الرؤىأتراه ذاك الوعديبرق لي فينجيني ؟!!

دينُ ضلعيك…! بقلم الشاعرة فاتن عبد السلام بلان من سوريا.

قدْ جئْتني نَعَسًا فكنْتَ وسادةًيا ليْتَ هذا الليلُ زنْديْكا*هَلّا أتيْتَ تَقصُّ بعْضَ حكايةٍحُجَجًا لأصبحَ بينَ كفِّيْكا*أغفو على صَوتٍ رَخيـمٍ تَـارةًأرْجوْحتي أشْفارُ عينيْكا*أصحو على وَجْهٍ حَبيبٍ مُشْرقٍهِيَ قُبْلةٌ مِنْ وَرْدِ خَدِّيْكا*واللّهِ اضغط هنا للمزيددينُ ضلعيك…! بقلم الشاعرة فاتن عبد السلام بلان من سوريا.

من أين آتي بالفرح…! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا.

من أين آتي بالفرح.. كيف أغلق كل نوافذ الحزن المفتوحة على آهات المتعبين يأكلون خبزا ..مبللا بعرق تعب السنين كيف أوقظ النوم من غفوته وأحكي له حكايتي أسند ظهري إليه اضغط هنا للمزيدمن أين آتي بالفرح…! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا.

صبر…! بقلم الشاعرة ملاك العوام من سوريا.

نبيذ مخمرو عنقي المشنوقأغرق قرطي المجنونبحر قلققتل فيني راحة الفكرأيقظ حنين الأمومةونبض عاشقةنجم غفى على كتف الكلمات سااافرت إلى المجهوللوحة حزنتحت جناح الحلمغفى الفرح…علقم كالعنب محلى بالصبراشواك قهررائحة شواء الذكرياتبطعم اضغط هنا للمزيدصبر…! بقلم الشاعرة ملاك العوام من سوريا.

وَطـَنُ الحياة….! بقلم الشاعرة فردوس النجار من سوريا.

يا أول َ الأسوار ِ للأرضِ ِ المُشـَرَّعةِ البهاء:من ألفِ ألفٍ للسنين ِ ..وألف ألفٍ رُبـَّما لا تنتهي..أشرقـْتَ.. من عين الظلام !والبحرُ.. ذاكَ الساقُ.. للأرض ِ البديعةِ .. ما يزالُ اضغط هنا للمزيدوَطـَنُ الحياة….! بقلم الشاعرة فردوس النجار من سوريا.

“مصطلح مخبّأ..!” بقلم الشاعر وسيم عبد الواحد من سوريا.

وضعتُ ترابَ الصّحراءِ في طبقٍوأخذتُ أنّقيه كما يُنقّى العدسُ في البيوتِلإعدادِ طبخةٍ، ولم يأخذْ هذا الكمّسوى بضعَ دقائقَ من شراهةِ اللّهفةأو بالأحرى لأنّه في المخيّلةلأجدَ وطن. وزّعتُ الأملَ على الأطفال اضغط هنا للمزيد“مصطلح مخبّأ..!” بقلم الشاعر وسيم عبد الواحد من سوريا.

لماذا لا تهاجرُ الأشجارُ ؟بقلم الشاعر زكريا شيخ أحمد من سوريا.

ستقعُ الكثيرُ منَ الأحداثِلكنّي لسْت على يقينٍ إلا من شيءٍ واحد هوأنَّني سأرحلُ ذاتَ يومٍ للأبدِ .لا أعرفُ اليومَ أو الساعةَ و لكنّي على يقينٍ تامٍأنَّ ذلكَ الرحيلُ قادمٌ لا اضغط هنا للمزيدلماذا لا تهاجرُ الأشجارُ ؟بقلم الشاعر زكريا شيخ أحمد من سوريا.

مرارةُ الأيام..! بقلم مرام صافي الطويل من سوريا.

أخذتْ نظراتي تتمايلُ كرَجُلٍ أثملَهُ طول السهرِ على حافةِ كوب قهوتي، حتّى سقطت سهواً بهِ، ثمَّ راحت تلوحُ لي مستغيثةً، فانتشلتُها بأناملي الصغيرة، رمقتُها وإذ بمعاني الدهشة تقاسمُ وجهها وتفاصيلِهِ، اضغط هنا للمزيدمرارةُ الأيام..! بقلم مرام صافي الطويل من سوريا.

كرامة قلب…! بقلم الشاعرة رانية فتوح من سوريا.

لاتحدّثني عن فحولة وفائكأنتَ غارقٌ في هوس هروبكخائنٌ زئبقك ياتشرينأتُعزّي روحك التي تسيل في روحيبلا رحمة..؟؟؟؟ك تمثال عشتار وخرافة الجاهليةكوثرك غارقٌ في رتابة قلبكوعينك مبتورة الرّوحأرى جفاك وأتحسّس قسوتهأرى قشعريرة اضغط هنا للمزيدكرامة قلب…! بقلم الشاعرة رانية فتوح من سوريا.