محنة التجارب الجديدة في الشِعر الفلسطيني بقلم الكاتب نمر سعدي من فلسطين.

نادرا ما أكتب عن غواية الشعر، لا لأنَّ المخيَّلة مقيَّدة بتفاصيل الحياة الصغيرة، بل لأنَّ هناك من يمارس هذه الكتابة بمنهجية أكاديمية بحثية لا تتاح لقلق الشاعر، ولروحه المشوبةِ بالأسئلة، اضغط هنا للمزيدمحنة التجارب الجديدة في الشِعر الفلسطيني بقلم الكاتب نمر سعدي من فلسطين.

” عاصِفةُالقَرنْ ” بقلم الكاتِبه مَلَك جَلال خريبه من فلسطين.

كَثَلجْ ..تتعاظَمُ تتفاقمُ تشتَدْ ..الأيامُ في دواخِلنَا ..كرُكامٍ من ثَلجْ ..يُغريكَ بِدايةً تساقطُهُ بِلُطفْ ..يتمهّلُ ، يتريَّثْ ..دُونَ ادراكٍ مِنكَ دونَ فَهمْ ..يُغافِلُ يتراكَمْ ..يَسكُنُ يقطُنُ يستَقرْ ..بِغتةً ..دونَ فطنٍ اضغط هنا للمزيد” عاصِفةُالقَرنْ ” بقلم الكاتِبه مَلَك جَلال خريبه من فلسطين.

قراءة نقدية لقصة “العنيكب سحتوت” للكاتب أحمد اسماعيل من سوريا، بقلم الكاتبة حنان بدران من فلسطين.

نصّ القصّة: لأحمد اسماعيل: العنيكب سحتوت دَخَل الْغَابَة و الْخَوْف يُلاحِقُه ، مَرَّة يُرْعِبُه عُوَاء الذِّئَاب الَّتِي تَجْعَلُه يتعرق دُونَ تَوَقُّفٍ، الركضُ عَلَى القَدَمَين خير وسيلة تخطر على باله ، اضغط هنا للمزيدقراءة نقدية لقصة “العنيكب سحتوت” للكاتب أحمد اسماعيل من سوريا، بقلم الكاتبة حنان بدران من فلسطين.

طلعةٌ بهيةٌ سُبحان من خلَقْ .. بقلم الكاتِبه مَلَك جَلال خريبه من فلسطين.

طلعةٌ بهيةٌ سُبحان من خلَقْ ..وقلبًا رحيمًا أُمَّاهُ .. رؤوفًا رفيقًا عطوفًا .. سويًا بهيجًا حَسَنْ ..!فَـليلةً سالِفةً امضيتِها جوارًا قريبةً عن كَثَب ..ساهرةً دون شكْوَى ..دون كَلَلٍ وقتَ المرضْ اضغط هنا للمزيدطلعةٌ بهيةٌ سُبحان من خلَقْ .. بقلم الكاتِبه مَلَك جَلال خريبه من فلسطين.

ماذا بقي لنا..!؟ بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين.

زحف عام مضىكطلقة لا تسترد ومضىوكنت أنت لا غيركحتى يطلق الموت سراحيأيها القريب البعيدفي هذا العالم المسكونبالرعب والخيبات المرض والموتماذا تعني لي سوى الحب؟في هذه المدن الصحراويةالغارقة في بحر من اضغط هنا للمزيدماذا بقي لنا..!؟ بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين.

يغريني مشهد عُرِيك..! بقلم الشاعرة إيلينا أحمد من فلسطين.

يغريني مشهد عُرِيكوانت تتغاوى كابن خطيئةيرضع من ثدي الغوايةويتقلب على هضاب الذنبليجدد الفضل فضلينوادٍ بين نهرينويديك مرساة النجاة هويداتعض على شفتيك وتلعن دينيواضحكلفتنة أتقنها حين تُسبينيواؤمن….بأني امرأة نضجت زهرتها على اضغط هنا للمزيديغريني مشهد عُرِيك..! بقلم الشاعرة إيلينا أحمد من فلسطين.

قراءة في القصة القصيرة جدا للكاتب رائد الحسن بعنوان” رؤيةٌ ” بقلم الكاتبة حنان بدران من فلسطين.

نص القصة القصيرة جدا “رؤية“: تخيّلَ شفاههما وهي تلتحمُ لحظةَ التقاءِ عقرَبي السّاعة. أغلقَ عينيهِ على أملِ توديعِ السنةِ بقٌبلةٍ؛ طارَ إليها وتعانقا طويلًا، ولمْ يصحُ إلّا على نبضاتِ قلبهِ اضغط هنا للمزيدقراءة في القصة القصيرة جدا للكاتب رائد الحسن بعنوان” رؤيةٌ ” بقلم الكاتبة حنان بدران من فلسطين.

أصالة… بقلم الكاتبة حنان بدران من فلسطين.

في قصر مسحور في الغرب ما زلت أسهر مع حبيبي العربي ،أراقصه على أنغام “خوليو إيجاليساس” ،أصابع البيانو تتمايل وأوتار الجيتار تهتز راقصة ،بين المرايا الشاسعة والعاكسة ، دانتيل التنهدات اضغط هنا للمزيدأصالة… بقلم الكاتبة حنان بدران من فلسطين.

“قلمٌ يتنفَّس حبَّاً” قراءة حول ديوان “تقاسيم على مقام الندم” للشاعر نمر سعدي بقلم القاصة جمانا سمير العتبة من فلسطين.

“إقرأ لنفسك… ضع نرجسيتك الجريحة جانبا.. واقرأ لنفسك أولا / خذ ما تشاء من الحنين أو الغموض.. ودع لآدم كل تفاحاته” ديوان “تقاسيم على مقام الندم” للقلم المبدع نمر سعدي، اضغط هنا للمزيد“قلمٌ يتنفَّس حبَّاً” قراءة حول ديوان “تقاسيم على مقام الندم” للشاعر نمر سعدي بقلم القاصة جمانا سمير العتبة من فلسطين.

( مِيلانِينٌ قَاتِم ) بقلم الكاتِبه مَلَك جَلال خريبه من فلسطين.

حَلَّ بِي عَتمٌ سَائرٌ ..أجِدُنِي بينَ أقمَرٍ و أحمرٍ ..مُخالِفٌ مُناقِضٌ مُقابلٌ ..فَلَستُ ذُو فِقهٍ أَيا إنْسُ بِمَا هُو إجرامِي و إذنَابِي..مُتحيرًا أستخبِرُ نَفسِي و مَنْ هُم حَولِي ..أَلأننِي ذُو اضغط هنا للمزيد( مِيلانِينٌ قَاتِم ) بقلم الكاتِبه مَلَك جَلال خريبه من فلسطين.