التديّن… بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

ليس التديّنُ أقوالا نُلاسِنُها …وسِبحة لنا باليمين نداعبُهاولا مظاهر قمصانٍ مشمّرةٍ …ولحية رامها مِسكٌ فعطّرَهاولا سراويل أكمامٍ مقصّرَةٍ …وحجّة مع عمراتٍ نكرّرُهاوليس فيه رياءٌ يكتسي ورعًا …ولا شِفاهٌ لتسبيحٍ نحرّكُهاوليس اضغط هنا للمزيدالتديّن… بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

لغز الموت..! بقلم الكاتب محمد طالبي من المغرب.

نحن جميعا متأكدين أن مصيرنا الحتمي هو الموت، ورغم ذلك نكابد مصائب الحياة من أجل أن نعيش حياة أفضل في الأيام المقبلة، وهكذا يتبين لنا أن الأمل هو الذي يدفعنا اضغط هنا للمزيدلغز الموت..! بقلم الكاتب محمد طالبي من المغرب.

.. صَحْوَةُ حُلُمْ .. بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب.

أغلبُ ما يَظهرُ مِن فِعْلِ العودةِإلى ( الْهُناكَ البعيدْ )صُورٌ بِعينِها ..تُشرِقُ في شاشةِ الذِّكرَى ،أطيافٌ بكاملِ وَهْجِهاأصواتٌ مُمتلئةُ بالمُوسيقىتتسرّبُ إلى ( الْآنَ )وَوُجوهٌ تَلُوحُ وتخْتفي ..إلّا وجهٌيقتاتُ على بَقايَا اضغط هنا للمزيد.. صَحْوَةُ حُلُمْ .. بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب.

الصدى ينطق بي..! بقلم الشاعرة دنياس عليلة من تونس.

من وحي حادثة ذبح الطالبة المصرية ” نيرة ” على يد زميلها بسبب رفضها الزواج منه…أكتب من وحي الصورة…و من وحي الألم و القهر الذي لحق بالنساء على مر العصور… اضغط هنا للمزيدالصدى ينطق بي..! بقلم الشاعرة دنياس عليلة من تونس.

الخيل والغرابة… بقلم سمير العوادي من المغرب.

أخاف أن افقد توهّجيأخاف أن لا تكون لي شرفة أطلّ منهاعلى هذا البائس عالمي.أنا تعبتُ يا وطني!يا أرضاً نام فيها البؤس نومة اللحودأريد أن أستريحأن أشرب وأروي عطشيمن المياه العذبةالمتدفّقة اضغط هنا للمزيدالخيل والغرابة… بقلم سمير العوادي من المغرب.

لاتسألني من أكون..! بقلم الشاعرة فاطمة معروفي من المغرب.

ظلال حلم بلاتأويل ”أبدان حالمة بضجيج اليقظةتقتحم ملحمة الزمن سرا وعلانيةخطيئة تائهة…….تتوسط حروف بلامعنىلاتسألني…… من أكونربما صرخة خطى أقدام مبثورةأو سكون يمتطي ظلام الليلأو وهج قطعت خيوطهأو نار تشتعل في اضغط هنا للمزيدلاتسألني من أكون..! بقلم الشاعرة فاطمة معروفي من المغرب.

رقصة النار بقلم الشاعر عبدالوهاب الهيشري من تونس.

لا شيئتغير هذا المساءالشمس مجهدةمنهكة متعبةزخات مطرتتساقط بلا عنوانو البحريلفظ أنفاسة الأخيرةقهوة المساءكما المعتادرائحتها سوداءلونها مرلا جديد قد طرألا نشرة أخبارهذا المساءأردت نسيانتقاسيم وجهكو تفاصيلك الباهتةأشعلت عقب سيجارنفثت ما تبقىمن اضغط هنا للمزيدرقصة النار بقلم الشاعر عبدالوهاب الهيشري من تونس.

بالدّمع أكتبُ أشعاري … بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

بالدّمعِ أكتبُ أشعاري وأرويها …على وَريقي وللأحزانِ أرميهاأوزانُها ألِفَت بحرَ البسيطِ عَرو …ضٌ منه أروي وللأمواجِ ألقيهافي قاربٍ مع آلامي ليغسلَها …موجٌ فيمضَغُها حينًا ويرميهاعلى جَوانِبِ شُطآنِ الأسى علِقَت …قصيدةٌ اضغط هنا للمزيدبالدّمع أكتبُ أشعاري … بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

قراءة وتعليق قصيدة “الحب” للشاعرة منية نعيمة جلال بقلم الكاتب محمود البقلوطي من تونس.

وقفت لأكتب لك قصيدة ثم إنفعلت، لأنّي بخمرة الحبّ يا سيّدتي قد إشتعلت، فعلّقت على جسدك الفاتن بعضا من قافيتي، ثم نظرت لك بنظرة عاشق حتّى ثملت كنت أسترق السمع اضغط هنا للمزيدقراءة وتعليق قصيدة “الحب” للشاعرة منية نعيمة جلال بقلم الكاتب محمود البقلوطي من تونس.