لا أرفع شكواي لله… بقلم الشاعر عبد الرزاق الصغير من الجزائر.

لا أرفع شكواي للهأو أي مسؤول مع أحدأحقن نفسي بنفسي وأسقي شجرة الورد البيضاء وأقطر في عيني قطرات السيكا فلويدعندما أريد صورة بيوميتريةلا أرافق أحدا إلى المصورعندما أسحب راتبي أو اضغط هنا للمزيدلا أرفع شكواي لله… بقلم الشاعر عبد الرزاق الصغير من الجزائر.

روضة في الصيف… بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

لاح الحرورُ وَصَوّتَ الصّرصورُ …هذا به كدرٌ وذا محرورُفي صَيْفةٍ يُضْني المشوقَ تَغَوُّرٌ …لِلماءِ في وُدْيانها وَغديرُماءٌ قد انعدمَ الحياءُ بصفحتهوصفًا فغابَ كأنّه ديجورُقد راحَ مِنْ روضاتها تَرِكًا لها …يَبَسًا اضغط هنا للمزيدروضة في الصيف… بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

” صخب شمعة ” بقلم الشاعرة د.ندى بوزيدي من الجزائر.

بكت شمعتيعلى غير عادتهاتطارد فتيل روحهاكي لا ينطفئتضمحل ظالمةلتدارك ضميرهافتشعله بقوةنورا هائجايزاحم أسوارهابريقافي ومضاتكأنها تعاتب ذاتهاتصرخ و تنوحثم تصمت فتهدأكهدوء عاصفةأنهكها صفير ريحو نقر برد و ثلجحائرةأتلاطف زجر مطرأم طيش اضغط هنا للمزيد” صخب شمعة ” بقلم الشاعرة د.ندى بوزيدي من الجزائر.

القيم وإرادة القوة عند نيتشة بقلم الكاتبة خديجة مسعودي من تونس.

إنّ البحث في أصل المفاهيم كان بمثابة التقويض لما اتجه له مفكري عصر الحداثة من أفكار واعتقادات خاطئة، باعتبارها أصنام فارغة تحتاج إلى إعادة النظر ليكشف عن فراغها وخواءها . اضغط هنا للمزيدالقيم وإرادة القوة عند نيتشة بقلم الكاتبة خديجة مسعودي من تونس.

إِصْلَاحُ ذَاتِ البَيْنِ بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

يَا هَاجِرًا سَيَتُوبُ يَوْمًا رَاجِعا …لِلِقَاءِ مَتْرُوكٍ يَئِنُّ تَوَجُّعالِأَخٍ لِفَوْقِ ثَلَاثَةٍ مُتَرَفِّعا …سَلِّمْ عَلَيْهِ تَبَادُرًا وَتَوَاضُعاوَتَسَامُحًا ، قَدْ نِلْتُمَا أَجْرًا مَعا …وَلَكَ الفَلَاحُ إِذَا جَفَاكَ مُمَانِعاإِصْلَاحُ ذَاتِ البَيْنِ خَيْرٌ سَاطِعا اضغط هنا للمزيدإِصْلَاحُ ذَاتِ البَيْنِ بقلم الشاعر محمد جعيجع من الجزائر.

وَتسْأَلني مَا الفرقْ..!؟ بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

وَيَحدثُ أنْ تَسْأَلَنِي في العشقْكَيْفَ أحِبّك دُونَ غيركَوَمَا الفرقْ… ؟لاَ لحْنَ سِوَاكَ شَاكسَ أُنُوثَتِيبَيْنَ المُهْرَةِ والقِيثارهْرِجَالُ القبيلةِ يَا سيّدِيلاَ يفْقَهُون الفرقْكلُّهم يَعزِفُونَ وَصْلاتِ الذّكُورةِعلى أوتار الشّبقْنَشَازا خارجًا عن مِيزَان العِشقْإلّاكَ اضغط هنا للمزيدوَتسْأَلني مَا الفرقْ..!؟ بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

على عتب الرّيح للعشق حكايا … بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

يعود كلّ مساء إليّ مرهقا ،أمشّطله شعرهو أروي له حكاية ،فيغفو فوق صدري و يجثم .. مسكين هذا اللّيل ! تروي الغيمة ..على عتب اللّيل حكايات ..على نواصي الحياة مساكين اضغط هنا للمزيدعلى عتب الرّيح للعشق حكايا … بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

صباح الخير يا أمي، كيف حالك الأن؟ بقلم عبدالرحيم عاوة من المغرب.

كل شيء موحش يا أمي، فالسحب التي تغطي السماء كانت لتكون جميلة لو كنت معك الآن، هذا الحزن المخيم في سمائي يا أمي ، يشبه السحب التي تكدست فوق رأسي اضغط هنا للمزيدصباح الخير يا أمي، كيف حالك الأن؟ بقلم عبدالرحيم عاوة من المغرب.

الأمل في الحزب الثوري، أمل في حياة مستقبلية كريمة…بقلم الكاتب محمد الحنفي من المغرب.

إلــــــــــــــــــــى: كل من اختار الانتماء إلى الحزب الثوري، باعتباره حزبا للطبقة العاملة. كل من اختار التضحية من أجل بناء حزب الطبقة العاملة، كحزب ثوري. إلى روح الشهيد عمر بنجلون، الذي اضغط هنا للمزيدالأمل في الحزب الثوري، أمل في حياة مستقبلية كريمة…بقلم الكاتب محمد الحنفي من المغرب.

أَبـِــــي… بقلم الكاتب الناصر السعيدي من تونس.

المقدّمة : حُكي أن صيّادا غرس حديقة حذو البحر و أصبح بستانيّا .. و لمّا أزهرت الحديقة رحل البحّار في بحار اللّــه. أيّها الشّاهقُ الشّامخُ المُمْتدْ أيّها الكريمُ الشّهمُ بلا اضغط هنا للمزيدأَبـِــــي… بقلم الكاتب الناصر السعيدي من تونس.