L’ASCENSEUR..! écrit par le poète BADREDDINE BEN HENDA.Tunisie

il a mistout son cœurle docteuril est mortpour ses frèrespour ses sœursqui le pleurent mis en cause!!!l’ascenseur pas du toutles menteurspleurnicheursles sapeursde jeunesseles voleursde bonheur mis en cause!!!l’ascenseur pas du اضغط هنا للمزيدL’ASCENSEUR..! écrit par le poète BADREDDINE BEN HENDA.Tunisie

كبرياء فوق “سحائب السماء” بقلم الشاعرة فاطمة معروفي من المغرب.

في كنف الصمتكبلت الخطواتطمست ألوان الحياةشاخت عبارات الوجدبين همز ولمز وكاس مغمورضافت به أوتار الزوايافكيف للكبرياء الايطفوفوق سحائب السماء هل عهدت يوماآن لاترى سقف العلايمتد بلا اعمدة انه آفق المدى اضغط هنا للمزيدكبرياء فوق “سحائب السماء” بقلم الشاعرة فاطمة معروفي من المغرب.

استطال السؤال في عيني..!بقلم الشاعرة فوزية أوزدمير من سوريا.

استطال السؤال في عينييغسلني النبيذ المعمد بالأسىفي نومي المتعثرينزع عن جسدي الأحزانحزنا حزناكيف أرتق المعنى .. ?مما رأيت فيما رأيتحلمت أن السماء تمطرعذرية الماء تحتسي سكرة القمرمن بين أنامليفتناثرت روحيتمزق اضغط هنا للمزيداستطال السؤال في عيني..!بقلم الشاعرة فوزية أوزدمير من سوريا.

إلا عن هواك لا أتوب..! بقلم الشاعر وسام الأكحل من تونس.

سكناك الجفون و القلبأتنفس شذاك و عطرك المستطابأسقيني من عينيك فوالله من ألذ الشرابيفتنني قدك و الفتنة شديدة العقابكنت للقلب خير الخّل و الأصحابأنت المرهم للهموم و الأتعابما أنا للخمر اضغط هنا للمزيدإلا عن هواك لا أتوب..! بقلم الشاعر وسام الأكحل من تونس.

حبيبتي قاتلتي..!(الجزء الاول) بقلم الكاتب وائل زياني من تونس.

فتاة كوكبي .. تعيش داخل عقلي فتاة سميتها الطليقة التي يحق لها ان تفعل بي ماتريد دون ان اشتكي منها او اعاتبها , انها هي فتاة احلامي التي رايتها في اضغط هنا للمزيدحبيبتي قاتلتي..!(الجزء الاول) بقلم الكاتب وائل زياني من تونس.

” أعلام من الوطن العربي ” إعداد الشاعرة رانية مرعي الحلقة الثانية : من العراق الشاعر ” محمد مهدي الجواهري “..

شاعرٌ عراقيّ يُعتبر من بين أهم شعراء العرب في العصر الحديث .وُلدَ عام ١٩٠٠ ، نظمَ الشعرَ في سنٍّ مبكرة وأظهرَ ميلًا منذُ الطفولة إلى الأدب . عمل بالصحافة فأصدرَ اضغط هنا للمزيد” أعلام من الوطن العربي ” إعداد الشاعرة رانية مرعي الحلقة الثانية : من العراق الشاعر ” محمد مهدي الجواهري “..

مَنْ أنا ومَنْ أنتِ ؟ مُحَاوَلَة ‏ 24 بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

1      أحِنُّ الى امرَأةٍ عاريَةٍ      ‏ما ارتَدَتْ إلَّا ثِيَابَ الضَّوءِ      ‏ولا سَكَنَتْ إلَّا أحلَامَهَا      شِعرِي يُسَارِعُ إلَيهَا      ‏فِي عُرُوقِ الحَنِينْ      ‏وَحِبرِي يَجرِي كالنَّهرِ      اضغط هنا للمزيدمَنْ أنا ومَنْ أنتِ ؟ مُحَاوَلَة ‏ 24 بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

معراج اليقين… بقلم الشاعرة دنياس عليلة من تونس.

اشرع للهوى شراعكو أبحر على قوارب اليقينبين أمواج اللهفة و الحنينولا تخش سطوة أسلحة الملامنبضات قلبي بوصلتكو مشكاة روحيمنارة تهتدي بهاالى درب السلامقد ارتقى بنا عشقنا الصوفي الى منزلةالملائكة فكيف اضغط هنا للمزيدمعراج اليقين… بقلم الشاعرة دنياس عليلة من تونس.

منظور عين الطائر..! بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن .

أنا لست بشاعرياسيدتيكلماتي متمردةكحال قلبكمالم تكتبفي خطوط القلبما نشرتها منذالولادةوأنا عاشق للكتابةوأرسم بمنظورعين الطائرأحلى كلمات الحبوظلها وظلالهاتؤصل إليكفأنا أعشقكوبغيرك أنا لا أرغب وأنت تنظرينإلي بعين قلبكدقات قلبي تتسارعوتعلنها حالة طوارئ اضغط هنا للمزيدمنظور عين الطائر..! بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن .