كبرياء فوق “سحائب السماء” بقلم الشاعرة فاطمة معروفي من المغرب.

في كنف الصمتكبلت الخطواتطمست ألوان الحياةشاخت عبارات الوجدبين همز ولمز وكاس مغمورضافت به أوتار الزوايافكيف للكبرياء الايطفوفوق سحائب السماء هل عهدت يوماآن لاترى سقف العلايمتد بلا اعمدة انه آفق المدى اضغط هنا للمزيدكبرياء فوق “سحائب السماء” بقلم الشاعرة فاطمة معروفي من المغرب.

استطال السؤال في عيني..!بقلم الشاعرة فوزية أوزدمير من سوريا.

استطال السؤال في عينييغسلني النبيذ المعمد بالأسىفي نومي المتعثرينزع عن جسدي الأحزانحزنا حزناكيف أرتق المعنى .. ?مما رأيت فيما رأيتحلمت أن السماء تمطرعذرية الماء تحتسي سكرة القمرمن بين أنامليفتناثرت روحيتمزق اضغط هنا للمزيداستطال السؤال في عيني..!بقلم الشاعرة فوزية أوزدمير من سوريا.

إلا عن هواك لا أتوب..! بقلم الشاعر وسام الأكحل من تونس.

سكناك الجفون و القلبأتنفس شذاك و عطرك المستطابأسقيني من عينيك فوالله من ألذ الشرابيفتنني قدك و الفتنة شديدة العقابكنت للقلب خير الخّل و الأصحابأنت المرهم للهموم و الأتعابما أنا للخمر اضغط هنا للمزيدإلا عن هواك لا أتوب..! بقلم الشاعر وسام الأكحل من تونس.

مَنْ أنا ومَنْ أنتِ ؟ مُحَاوَلَة ‏ 24 بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

1      أحِنُّ الى امرَأةٍ عاريَةٍ      ‏ما ارتَدَتْ إلَّا ثِيَابَ الضَّوءِ      ‏ولا سَكَنَتْ إلَّا أحلَامَهَا      شِعرِي يُسَارِعُ إلَيهَا      ‏فِي عُرُوقِ الحَنِينْ      ‏وَحِبرِي يَجرِي كالنَّهرِ      اضغط هنا للمزيدمَنْ أنا ومَنْ أنتِ ؟ مُحَاوَلَة ‏ 24 بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

معراج اليقين… بقلم الشاعرة دنياس عليلة من تونس.

اشرع للهوى شراعكو أبحر على قوارب اليقينبين أمواج اللهفة و الحنينولا تخش سطوة أسلحة الملامنبضات قلبي بوصلتكو مشكاة روحيمنارة تهتدي بهاالى درب السلامقد ارتقى بنا عشقنا الصوفي الى منزلةالملائكة فكيف اضغط هنا للمزيدمعراج اليقين… بقلم الشاعرة دنياس عليلة من تونس.

منظور عين الطائر..! بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن .

أنا لست بشاعرياسيدتيكلماتي متمردةكحال قلبكمالم تكتبفي خطوط القلبما نشرتها منذالولادةوأنا عاشق للكتابةوأرسم بمنظورعين الطائرأحلى كلمات الحبوظلها وظلالهاتؤصل إليكفأنا أعشقكوبغيرك أنا لا أرغب وأنت تنظرينإلي بعين قلبكدقات قلبي تتسارعوتعلنها حالة طوارئ اضغط هنا للمزيدمنظور عين الطائر..! بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن .

كَمَا عُمُرٌ هَوَى… إِلَى سَعِيدَةْ دَائِمًا… بقلم الشاعر عمر سبيكة من تونس.

لَمَسَ الْكَلَامُ مِنَ الْكَلَامِنَبَاتَهُ،هَفَتَ الْمَدَى،وَ بَدَاكَمَا جَسَدٌذَوَى،وَ هَوَى،طَوَىلُجَجَ الدُّجَى،فَرَشَ الغَرَامُ عَلَى التُّرَابِسَمَاءَهُ،وَ مَشَى الْهُنَاكَإِلَى الْهُنَاوَمَشَى الْأَنَا،وَ مَشَى الزَّمَانُوَ مَا حَنَا،يَهِبُ المَكَانَ صَبَاحَةًوَ بَرَاءَةً،يَهِبُ الظَّلَامَ عَبَاءَةً،لَمَسَ الْكَلَامُ مَدَارِكَ الْجَسَدِ،وَ أَدْرَكَ سِدْرَةَ اضغط هنا للمزيدكَمَا عُمُرٌ هَوَى… إِلَى سَعِيدَةْ دَائِمًا… بقلم الشاعر عمر سبيكة من تونس.

على حافة الإنتضار بقلم الشاعر أحمد سليمان السلايطة من الأردن.

قلت انتظريني في مقهى الثقةسآتي وأترك لك شيء ورائي وآتيكِالمقهى الذي أحتسينا الوعد فيه أول مرةتمر بي الأيام وأنا أصارع التوقعات ،ماذا لو تخلفت في وعدي لك ولم آتيكماذا لو اضغط هنا للمزيدعلى حافة الإنتضار بقلم الشاعر أحمد سليمان السلايطة من الأردن.

يَا بِتْ… قصيد باللهجة المحكية بقلم الشاعر عادل سعد يوسف من السودان.

يَا بِتْزَيرُوحْ أسْلافْ فِي جَلْسَة خَلْقْمُنْسَرْبَهْ خَفِيفْ – لِيلَةَ التَّاسوعْ –فِي حبَّةْ بُنْوأهْدُوكِي الطِّينْوالحُبْكَالُوقْ*..وأنَاكُنْتَ بَرَايْفِي طَرَفْ الكُونْرَاجِيهَاإيدِيكْ…………………………خَلِّينِيأقُولْ: لَوْ عَبَرَتْ بِيكْ لَحْظَاتْمِنْ خُوفْأوْحَرَّقْتِي بَرَاكْ فِي عُمْقَ الرُّوحْشَتْلاتْ البُوحْبِي جَمْرَةظَنْ……………غَلْطَانَةْ مَعَايْ……………أوْتَبَّابِكْمِنْ مَنْسَجْ اضغط هنا للمزيديَا بِتْ… قصيد باللهجة المحكية بقلم الشاعر عادل سعد يوسف من السودان.

الموت قد غطّى المواسم كلها..! بقلم الشاعرة هدى كفارنة من سوريا.

لا الليل في قلبيبدا البدر المنير ولاالصباح الحلوناداني ليدنينيهذي الحروف اليومتقتل بعضهاوالسيف سيفُ القهرفاشحذها لتدمينيالموت قد غطّى المواسم كلهاودمي سبات الوجدمكسور الرؤىأتراه ذاك الوعديبرق لي فينجيني ؟!!