لِمَ تندب الحظ الضرير ؟!! بقلم الشاعر رمضان زيدان من مصر.

ضجر وسُخْط بالنكوص تعهّداوعلى التردي للـوراء توعّـداتحدوكَ بالأفق الرحيب ممالكٌقيم السمو أقمن صرحاً مُفْردالا تركنن لدى الغياهب قابعاًوسنا الربيع من الوريف تجددابين المـرابع للـربـوع شقـائـقٌوعليل من طيب النسيم تمرضاوعيون نبـعٍ اضغط هنا للمزيدلِمَ تندب الحظ الضرير ؟!! بقلم الشاعر رمضان زيدان من مصر.

ذنوب مقدّرة….! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

لم يكن عليك ذنبحين اقترفتني خطيئة العمركان فوق احتمال البحرموجتي والصخبولم يكن الذنب ذنبيحين مزقت أزرار اللهفةوكسرت ضلوع الفراقكان فوق احتمال أنوثتيأن الله خلقكو لم يكن على السماء ذنبحين تلبدت اضغط هنا للمزيدذنوب مقدّرة….! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس.

الجميل بقلم الشاعر عامر الطيب من العراق.

سعادة غامرة لدىوجه المحبوب وهو يبسم أو يتشفى ،وهو يزول كفراشة تحت المطرأو يلوذ بالصمت .أرغب على وجه الدقةبأن يجيء الموت من فتحةصغيرة في جدار،أرغب بأن أعبد من يحلو ليأن اضغط هنا للمزيدالجميل بقلم الشاعر عامر الطيب من العراق.

جبناء يبيعون متعهم ..! بقلم الشاعر المصطفى المحبوب من المغرب.

لم أتدرب على الإعتناء بنفسيتعلمت البحث عن متعي بعيدا عن الألم ،قريبا من فوضى الحياة ..أتجول بطريقتي الخاصة ،أسلم على الحرفيين وبائعي السجائر ..بعد لحظات أتفاجأ بامرأة جميلة تنبهني لسقوط اضغط هنا للمزيدجبناء يبيعون متعهم ..! بقلم الشاعر المصطفى المحبوب من المغرب.

نادل العشاق … بقلم الشاعر احمد كريم عز الدين سوريا.

كن منصفا يا نادل العشاقو اسكب لنا عطرا مع الأشواقأنثر ربيعا صافيا عطرا عبقحين وصول حبيبتي ساح اللقاءمعتقة جوارحي يا صاحبي برحيقهاتسبي الفؤاد فتنة و بهاءكيف يكون الفجر بأبهى حلةيغزل اضغط هنا للمزيدنادل العشاق … بقلم الشاعر احمد كريم عز الدين سوريا.

لاَ تشتُمْ الوقت ..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

لاَ تشتمْ الوقت ..هو ابن باب اللهيأكل من يباس القلب ..🕊 🍂 🍂 🍂 🕊أغادر العربةواسيرعلى عقارب الوقت حافيةأغادر العربةواصكّ الابواب على أصابع وجعياغادر العربةأركض اركضوكلما لويت عنقي لقيت الزمن اضغط هنا للمزيدلاَ تشتُمْ الوقت ..! بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

قصيدة تانكا… الحب والحرب بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين.

تحت الركامتتشابك الأيديامواجا مفتوحة العيونتبتلعأرواحا صاعدة**حب بلا أجسادعيون الموجساكنةبالبحر الهائج**بين القبابخلف زجاج السماءتحرك النوارسأجنحتهاغارقة في أحلامها المائية**السمك بات ناسكيواصل عزلتهلا بد سمع الحبوالمحبيتحدثان عن المستقبل**أكثر سمكة مجنونةحائرةعلى الرماليتأملها مجاهد محبتائه اضغط هنا للمزيدقصيدة تانكا… الحب والحرب بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين.

مَعًا .. لَهَا .. طفلٌ يَلهُو بِرَميَةِ نَردٍ… بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

     مَعًا –      يَجمَعُنَا العَطفُ والإيقَاعُ      كما أغصَانُ شَجَرٍ      نَتَشَابَكُ ..      نُصَفِّقُ مع أَورَاقِ الحَوْرِ      إِنْ فِي الهَوَاءِ      أو فِي حَضرَةِ النَّارِ      والإحتِرَاق اضغط هنا للمزيدمَعًا .. لَهَا .. طفلٌ يَلهُو بِرَميَةِ نَردٍ… بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

وجهي لا شبيه له..! بقلم الشاعر عبدالقادر محمد الغريبل من المغرب.

في البدء كان وجهيجميل المحياوسيم الطلعةمتورد الخدينمبسوط الجبينمرسل الذقنكغرة القمريطل زهو البراءةمن سحنتهككل صغار الصبيانتمر سنوات سمانوتعقبهاسنوات عجاففتتآكل حوافيه النديةانعكاسات المرايا اللعينةتقشر نضارته الطريةلسعات الشجونتطمس قسماته السحريةتجاعيد السنونتثخن مسحته البضةغضون اضغط هنا للمزيدوجهي لا شبيه له..! بقلم الشاعر عبدالقادر محمد الغريبل من المغرب.

خيبة..! بقلم الشاعر مظفر جبار الواسطي من العراق.

رغم القِراءات ..ورغم التجارب !خدعتنا حروفهم المدهونةبالدُّهنِ الحُركحلويات الشاموسقطنا بين السطورننزف دمعاً وألماً..كل شيء يتطوَّرحتى الكَذِب والخداعأصبحت ألواناً راقيةتلَّونُ أجنحة الحروفبل حتى الإبتساماتلم نعد نمّيز جيّدهاعنِ المُصنَّعة محلِّياًعَزفنا لهم أروع اضغط هنا للمزيدخيبة..! بقلم الشاعر مظفر جبار الواسطي من العراق.