حبيب الروح…. بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

حبيب الروح .. يا نسمة البوحضمني .. جردني من الجروحاكتب على جسدي عشقالم يكتب في كل لوحأنت الفارس الذي ألهب كيانيأصبح اسمك على كل كأس صبوحيا ليلا عارياعلى فراش الشوقتلمح اضغط هنا للمزيدحبيب الروح…. بقلم الشاعر عصمت شاهين دوسكي من العراق.

مقامة الكورونا (الجزء الثّاني) بقلم الكاتب هشام بن عبد السّلام الهرّابي من تونس.

حَدَّثَ رَوْزَقَهْ قَالْ: لمّا اجتاحتْنَا الجائِحَهْ وعَلاَ نَحِيبُ النَّائِحَهْ، فُرِضَ علينا الحَجْر الصّحّيّ، إذْ لا يَخرُج شيخٌ ولا صَبِيْ، فآوَتْنَا دِيارُنا وعُطِّلتْ أعمالُنا وشُرِّدتْ عِيالُنَا وشَحَّتْ أموالُنا. ولكنّي أتسلّلْ أرَى اضغط هنا للمزيدمقامة الكورونا (الجزء الثّاني) بقلم الكاتب هشام بن عبد السّلام الهرّابي من تونس.

مقامة الكورونا (الجزء الأوّل) بقلم الكاتب هشام بن عبد السّلام الهرّابي من تونس.

حَدّث رَوْزَقَهْ قال: كنتُ راكبًا سيّارة أُجْرة مع مؤمنين وفَجَرة، لقد عَرَفتُ ذلك ممّا جرى بينهم مِن حِوارات، وممّا ظهر عليهم من أَمَارات، فهذا مُصَلٍّ وَرِع وذاك فيما نطق قد اضغط هنا للمزيدمقامة الكورونا (الجزء الأوّل) بقلم الكاتب هشام بن عبد السّلام الهرّابي من تونس.

مقامة افتنانية.. بقلم فاتن عبد السلام بلان من سوريا

حدَّثَتنا سَلاّمةُ بنتُ دُلاَمَة ، صاحبةُ مجلِسِ المقامة ؛ عنْ تاجِرٍ منْ مَدِينَةِ اليَمَامَة ، يُدعى أبو يُوسُف علامَة ؛ و يُكنّى بشَيْخِ العَطَّارِين ، قد اقعدَهُ المرَضُ بعد أنْ اضغط هنا للمزيدمقامة افتنانية.. بقلم فاتن عبد السلام بلان من سوريا