سفر سفر … بقلم الشاعر معين بسيسو من فلسطين

سَفَرٌسَفَرْموجٌ يُتَرْجِمُني إلى كلِّ اللّغاتِ ويَنكسِرْموجاً على كلِّ اللّغاتِ وانْكسِرْوَتَراً وَتَرْسَفَرٌ سَفَرْسُفنٌ كلابُ البحرِ أشرعةُ السُّفُنِوطنٌ يُفتِّشُ عَنْ وطنْ زَمَنٌ زَمَنْ؟ الهُدْهُدُ المخْصِيُّ كاتِبُهُ وحاجِبُهُ ذُبابهْزمنٌ تكون به وحيداً كالفراشة في سحابهْياَ اضغط هنا للمزيدسفر سفر … بقلم الشاعر معين بسيسو من فلسطين

قصة قصيرة جدا بقلم السلطان عبد الحميد من الجزائر

مزيج بين الليونة والقساوة وتضع الحدود كثيرا خشية ان يتسلل احد الى تفكيرها او يكتشف مايحمله رأسها… بيضاء كبياض الثلج وجهها متناغم الملامح … اعطيت اسما أخر غير ما يمثلها اضغط هنا للمزيدقصة قصيرة جدا بقلم السلطان عبد الحميد من الجزائر

إنٌي غريقة… بقلم الشاعرة بسمة الصحراوي من تونس

والذي دسّك في خافقيجلادانظرتك بآهاتي سلامك يرشق حروف التيه في الروح أوتادالأرفعنّ لقاضي الهوى قرائني انشاداإن لم تجد بطيفك بفارغ كفتي فميزان الجوارح لا ينتج الإلحاداأو تظلم ككل الملوك؟؟يا مدركا اني الشاكي للمشتكى و الدمع مني يراوغ اضغط هنا للمزيدإنٌي غريقة… بقلم الشاعرة بسمة الصحراوي من تونس

المرأة التي … بقلم الشاعر عبد الله المتقي محمد من المغرب

المرأة التي …تنبت في رأسها تسريحة خفيفة ،ستدخن سيجارة واحدة ستحتسي فنجانها دفعة واحدة وستفتح قارورة عطرها كي ترتطم بأنين الورد المرأة التي …تنشر ملابسها الداخلية على حبل الغسيلستفتح الثلاجة سهوا ستجلس بعد قليل اضغط هنا للمزيدالمرأة التي … بقلم الشاعر عبد الله المتقي محمد من المغرب

تـبـعثرني عـلـى رمــل الـقصيد… بقلم الشاعرة أسمهان يعقوبي من تونس

تـبـعثرني عـلـى رمــل الـقصيدريـــاحُ الــوجـد كـالـعقد الـفـريد فـينساب الـهوى مـن ثـغر حرفكــضـوء لاح فـــي عـيـن الـولـيد لـمـن دسّ الـعبيرَ بـجيب قـلبيويــأتــي كــــلّ يـــوم بـالـجـديد أقــول لــه لـقد أتـرعت شـوقيوخـمر الـحبّ اضغط هنا للمزيدتـبـعثرني عـلـى رمــل الـقصيد… بقلم الشاعرة أسمهان يعقوبي من تونس

هي الحياة… بقلم الشاعر صالح الطرابلسي من تونس

هي الحياة دولة …تليها دولة .و نحن في باحاتها نحيــا ،كما الشّمس في الصباح لها شروق ،وفي المساء لها غروبُ.هكذا نحنُ ، في رحاب هذه الدنيا نعيشعمرا على اللوح مكتوبا ثم كما جئنا نؤوبُ اضغط هنا للمزيدهي الحياة… بقلم الشاعر صالح الطرابلسي من تونس

ست قصص قصيرة جدا للكاتبة التونسية فتحية دبش، ترجمها الناقد والمترجم الأديب نزار الديراني Nazar Alderany الى اللغة السريانية.

مختارات قصصية قصيرة جدا من مجموعة “رقصة النار” الصادرة عن دار الثقافية للنشر بالمنستير سنة 2017، للكاتبة فتحية دبش. 1- ضميرلم ينتبه إلى العيون التي تحصي حركات يديه وهي تمر اضغط هنا للمزيدست قصص قصيرة جدا للكاتبة التونسية فتحية دبش، ترجمها الناقد والمترجم الأديب نزار الديراني Nazar Alderany الى اللغة السريانية.

كنت على اليابسة… بقلم الشاعرة مروى بيدة من تونس

كنت على اليابسة….سعيدة على ما يبدو…أرعى قطيعا من الماعز البري…أعبث كثيرا بالحصى…و بركة راقدة حذو الحقول اتنفس فيها وأغرق ثم أنجو …متقصدةآه يا ذاك المكان!… كم تحملت ثقلي الأسود!من كلفك أيتها اضغط هنا للمزيدكنت على اليابسة… بقلم الشاعرة مروى بيدة من تونس

فِي لَحْظَة عَاشِقة… بقلم هدى بن محمد القاتي من تونس

مِنْ رَجَّتَيْن….. تَسْتَفِيقُ النَّوَافذمن قُبْلَتَيْن….. يَدُور الهَوَاء فِي جَسَدييَقْسِم ظَهْرَه حَائِطِي وَ يَنْهَار مَبْنَى مَدِينَتِنا الطَّاهِرةلَسْتُ مَعْنيَّة وَقْتها بالذِّينَ يَنَامونمُنْذُ بَنَيْتُ لَهُم غُرْفَةً في سَرَادِيب عَقْلي كَيْف يَمُوتُون كُنْتَ أبْحثُ عنْ مَخْبئ الشَّمْس لأَعيشَ اضغط هنا للمزيدفِي لَحْظَة عَاشِقة… بقلم هدى بن محمد القاتي من تونس

رداء الوحدة بقلم نسرين المسعودي من تونس

عارية أغرق في كأسيأتأمل وجهي الشريرو أغرس طعم الدم في لسانينزف عالق بملامح الآفلين لا أحد نجا منينهشت كل ما أملكو سقطت روحي على الفراغ أعوي كالذئب الحزينأجمع الملامحأخزن الضحكات اضغط هنا للمزيدرداء الوحدة بقلم نسرين المسعودي من تونس