بدا الكون سادرا… بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين

هم تنبّأُوا لي بحياة قاحلة رميت كل الترّهات ورائي ورحلت إليك جميعهم ينتظرون لأعلن صفاء قلبينا لكنّي فقأت عيونهم بسهام عيونك في قلبي خيطت قلبينا بخيط لا يُرى أتركها بغموضها اضغط هنا للمزيدبدا الكون سادرا… بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين

عرفت متأخرا..! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا

عرفت متأخرا..أن بعض الهوى ..وهمويبقى الكلام ..كلاماواقع الحال يخبئ الكثير أتساءل :أهو خطأ ..تسرعيعاطفتي التي تطغى على عقليأم ذلك الفراغ في داخلي..؟وظننت أنه امتلأ منك وبكأراه الآن يتسع أكثروالأحلام في ليالي اضغط هنا للمزيدعرفت متأخرا..! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا

“قبل أيام ” بقلم الشاعرة مريم حوامدة من فلسطين

قبل أيامأو أكثر بقليل من عام عندما كنت صغيرة كان الأمل بريق ألماس والمطر رفيقا رقيق لون السماء أبيض كنت أخطو بلا أقدام أسابق موج البحر أتلقف الأحلام كنت أقسو اضغط هنا للمزيد“قبل أيام ” بقلم الشاعرة مريم حوامدة من فلسطين

قلبي ..يشبه قمر أيلول.! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا

قلبي ..يشبه قمر أيلولعيناي..غيمتان حزينتان فيهستمطران في أية لحظةوالورود التي تزين فستاني صفراء..كوريقات أشجارهسوف تسقط عاجلا ربما تهب فيها الريح..والريح لا ترحملا تخجل مني ولا من أحدأجمع كلماتي التي بعثرتها الريحوبعض حروف اضغط هنا للمزيدقلبي ..يشبه قمر أيلول.! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا

علي أن أبدأ الرحلة..! بقلم الشاعر ابراهيم مليك من موريتانيا

علي أن أبدأ الرحلة لا أَخافُ الموت يا فَان جُوخ بِقدر ما أَخاف الحياة! الموت كَفيلٌ بإنهاء كل شيء دون ألم،الحياة تَمنحكَ وقتا لكل شيءوقتا للألم، وقتا للحسرة و النّدم وَ زمنا مَحدودا للفرح اضغط هنا للمزيدعلي أن أبدأ الرحلة..! بقلم الشاعر ابراهيم مليك من موريتانيا

إلى “بنت عبد الحي” بقلم الشاعر اخليهن سيدي بوبكر من موريتانيا

خريطةٌ مترامية الأطرافتنزِف من هنا و من هناكوأضيعُ عليها بعد أن يُراق دمي بحثت في “الكناش” فما وجدتُسوى ذاكرةٌ مرة تجحدُ تاريخنـاو تمزق أشلاءا شرايين وطني قصائد ” خديجة” تلك ماوجدتهافـ اضغط هنا للمزيدإلى “بنت عبد الحي” بقلم الشاعر اخليهن سيدي بوبكر من موريتانيا

عبدالله المتقي مبدع بمذاق الحلم … بقلم مصطفى لغتيري من المغرب

في مسار الحياة المتشعب ، كثيرة هي الوجوه التي تمر على المرء ، وقلةهي تلك التي تنحت ملامحها في القلب و الذاكرة بأزميل البهاء ، فتغدو – بمرور الزمن- جزءا اضغط هنا للمزيدعبدالله المتقي مبدع بمذاق الحلم … بقلم مصطفى لغتيري من المغرب

إذْ يستفتونني في الحبر..! بقلم الشاعرة عائشة بريكات من سوريا

أنا لا أنثرُ الشّعرَ.أنا أقطفُهُ.أتخيّلُهُ ناضجاً على أغصانِ الخيالِ كـ (حبّةِ ضخمةٍ من ثمارِ الدّراق) تطاولتُ كثيراً حتّى بلَغتُه لا أغسلُهُ .. كي لا تبهُتَ الفكرةِأمسحُهُ فقط عدّةَ مرّاتٍ بكُمِّيأتعمَّدُ الإغماضَ حين أقضمُهُ اضغط هنا للمزيدإذْ يستفتونني في الحبر..! بقلم الشاعرة عائشة بريكات من سوريا

كطفلة في انتظار..! بقلم الشاعرة بسمة الصحراوي من تونس

كطفلة في انتظارصباهاتشتهي أن تكون إلاٌهالأجل عينيكو سلواهاتعدٌدت في جسد واحدتعلمتكيف ألوٌن كل شيءإلا مشاعري ظلت على عماهاترى من لا يراها………..

ينبت الزهر من فيض الملح! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس

ينبت الزهر من فيض الملحو ترقص الأنام على وجع الحرفو يحدث أن يموت العشق حين يولد  كذلك نحنالتقينا لنفترق ليمر الزمن و أدرك بعدهأنني كنت عالقة أصنع قواربي و أنك كنت كالأحمقتمدني بالخشبو اضغط هنا للمزيدينبت الزهر من فيض الملح! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس