إلى هيثم الأمين..! بقلم الشاعر زكرياء شيخ أحمد من سوريا

إلى هيثم الأميناو عطارد المجنون كما يحب أن نناديه : أيها المتشظي في الوحدةعجوزي الطيب و الجميل أعرف صمتك الجاثم على بركانو أعرف البركان المتقد تحت صمتك أعرف عن ماذا يبحث صمتك اضغط هنا للمزيدإلى هيثم الأمين..! بقلم الشاعر زكرياء شيخ أحمد من سوريا

مجرّد قُبلة..! بقلم الشاعر مالك ابراهيم من موريتانيا

مَرّري يديكِ نحو الوقت، أوقفيه..أفردي خصلات شَعركِ باتّجاه الرّيح،لينعم العالم ببعض الهدوء،كلمات الحب،فجّريها بشغف فوق صدري،صَدري الذي يعرف من كبسة كلمة كيف يلعق أقدام الوقت و يوقف بوصلة الريح،لكي تطبعي فوقه قُبلة،آه، مجرّد قُبلة.

يا جلنار..! قصيد في الشعر المحكي بقلم الشاعرة سونيا عبد اللطيف من تونس

شغلتْ بالي.. عروسه في ديجور الليالي.. الشمعة في ايديها.. النور في عينها.. الحقيقة ما يقدر حد يخبيها.. آه يا جلنار.. لا تبك علّي صار.. يجي نهار ع الخاين والغدار.. وتشرق الأنوار.. ترسم في عينيك بهجة الاطيار… وفي بستانها يتضوع عطر اضغط هنا للمزيديا جلنار..! قصيد في الشعر المحكي بقلم الشاعرة سونيا عبد اللطيف من تونس

تـسْعُ سَكَاكِينَ..! بقلم الشاعر عبد العزيز الحاجي من تونس

بَعْدَ تِسْعِ سِنِينْأَيُّ مَعْنًى لِأَنْ نَتَبَاهَى بِمَثْوَرَةٍوَ نُغَذِّي لَهَا كُلَّ هَذَا الحَنِينْ ؟!هِيَ ذِي ( خَضْرَا ءُ ) قَدِ اغْبَرَّتْوَ عَلَى صَدْرِهَا أَحْطَبَ طَوْقُ اليَاسَمِينْوَهْيَ ذِي أُمُّنَا الثَّوْرَةُ ضَرْعُهَا جَفَّوَ اضغط هنا للمزيدتـسْعُ سَكَاكِينَ..! بقلم الشاعر عبد العزيز الحاجي من تونس

عشق المجانين..! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس تونس

أنزرع بالمدى جيشا من أشواق لأراك بالروح أنفاس الرياحين ما أقسى البعد حبًي ،انه لا يطاقفي الغياب أوراقا يفتًتني الحنينقلبي اللًظى و الضًلوع احتراقلوعة عليً بكت ذكريات السنينفهل ذنبي أني من زمرة اضغط هنا للمزيدعشق المجانين..! بقلم الشاعرة حسناء حفظوني من تونس تونس

مرآةٌ سائلة..! بقلم الشاعر احمد دعيبل الخفاجي من العراق

أوه يانرسيس وأنتَ في الطريقِ المؤدي للمرآةِتترائى ملامحك السائلةبين فقاعاتِ الماءِ والسنابل الخضراءولحن غلومتيسقطت بين أنيابٍ حادة مقهقهاً ترنو يا أبليسمعتنقاً لذيذُ الحانةاصمت إذناطرب أغنيةُ الخسارة في وادٍ متفحم مرآةٌ سائلة اضغط هنا للمزيدمرآةٌ سائلة..! بقلم الشاعر احمد دعيبل الخفاجي من العراق

يلهث بي الوقت …! بقلم الشاعرة رغد أحمد

يلهث بي الوقت حين يقودني المجاز إلى عطركأدفع عنك مواسم العطشأختلس أنفاسكأذوبها في فنجان قهوة الصباحأمد يدي إلى الهواءلأعيد الماء للغيمأتظاهر أنني وردةلكنني لا أعرف كيفأبتكر النجومولا كيف أحمل الغرقفي يدك البيضاءهل اضغط هنا للمزيديلهث بي الوقت …! بقلم الشاعرة رغد أحمد

شموع تندى..! بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين

شموع تندى وتقطر بصمت حين كان الطفل يسفُ طين النهر ويغني (طيري يا طياره طيري ) في لحظة هاربة نعيبٌ فوق غصن الشجرةِ .. تسقط الشموع بعد أن تعبتُ من اضغط هنا للمزيدشموع تندى..! بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين

الحياةُ طفلةٌ عجوزٌ (من الأرشيف) بقلم الشاعرة ريتا الحكيم من سوريا

الحياةُ طفلةٌ عجوزٌتُعاني مِنْ نقصِ الكالسيومتمشي برِجليْن مُقوَّستَينِ ثمّ تهوي باكيةًفي حُضنِ عاشقَينِيستغلَّانِ زاويةَ الرُّؤيةِ من جهةِ الموتِيراقبانها وهي تلهثُ وراءَ قُبلاتِهما الشَّاحبةِتعرجُ في مِشيتِهاوتتعثَّرُ بالحربِ في كلِّ خطوةٍوحينَ يضيقُ اضغط هنا للمزيدالحياةُ طفلةٌ عجوزٌ (من الأرشيف) بقلم الشاعرة ريتا الحكيم من سوريا

أيها الغصن الشارد..! بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب

أيها الغصن الشاردعن أرضاحتوت أوراقَك النزقةشاحبٌ دمكدون يَخضور ترابِها…الغرور مكيدةُ البلاهةالبلاهةُ أن يَلبَسكَقناعُ الدّفلىإذا ما تمكّن من ملامحكَظهرتْ لهأقدامُ جاحدة الخطووعيونٌ مضبَّبة الأفق….وأنت في أوج الحماقةإذا سُئلتَ أنّى لك هذالا اضغط هنا للمزيدأيها الغصن الشارد..! بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب