يوميات أسرة ممنوعة من الأحلام مدى الحياة… قصة بقلم د . عادل عامر من مصر

ما إن ينساب صوت الأذان عذبًا على مسامعها، حتى تستيقظ أم جلال صقر من نومها وتستعد لصلاة الفجر بصحبة زوجة جلال وبناته الثلاث، تضمهم أرجاء البيت وحدهم فقط.  ذهب جلال اضغط هنا للمزيديوميات أسرة ممنوعة من الأحلام مدى الحياة… قصة بقلم د . عادل عامر من مصر

الشتاء دونك غريب..! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس

أضعتٌ المطر في غيمة ثقيلةوعدت أجرّ الضباب المثقوبأرشٌّ عطر التراب المبلل فوق نهوديأمزج الصقيع بالدفء ….أدخّن الهواء الرطبالشتاء عالق في فستاني الأسودالثلج يجمع حبات الياقوتيستمع لحكايات قلادتيوزخات عرق الطيّنأصابعك الغليظة اضغط هنا للمزيدالشتاء دونك غريب..! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس

حتى لا ننسى الشهيد..شكري بلعيد ثقافتهم الخنوع وألسنتهم..لجام قتيل… بقلم الشاعر محمد المحسن من تونس

-ورغم سهولة قتلك-يا شكري تحرس نفسك بالبسمات الحزينة لا غيرها رغم سهولة قتلك أرسل القمع قاطبة لإغتيالك واتفق الشارع الأجنبي مع القاتلين فأغمض عن قاتل من صنع كفيه وأراه خلف اضغط هنا للمزيدحتى لا ننسى الشهيد..شكري بلعيد ثقافتهم الخنوع وألسنتهم..لجام قتيل… بقلم الشاعر محمد المحسن من تونس

جرح..خلف شغاف القلب… بقلم الشاعر محمد المحسن من تونس

بيديّ سلّمت -غسان-للترابْ ونثرت بعض الدمع بين مشيّعيه كي أبرّر للحياة خيانتي بيديّ أطعمت الترابَ -كبدي- باكيا.نادبا..لكني متميسكا بديانتي. يا هول ماحدث..انتهيت من التعازي والتهاني بالنجاة من الغيابْ وتركته في اضغط هنا للمزيدجرح..خلف شغاف القلب… بقلم الشاعر محمد المحسن من تونس

أطفأت آخر جذوة للّيل..بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا

أطفأت آخر جذوة للّيلوفتحت لنور الشمس دربايتسلل منه إلى روحيتركت أحلامي تغفووحيدةورحت إلى الصحو..إلى تسلق أفكار ..انعدمت فيها الأمنياتصارت كوابيس النهارأكبر من حجمهاقاتمة أفكاري ..بلون هذا العمر الحزينوهذا الزمن المعجون اضغط هنا للمزيدأطفأت آخر جذوة للّيل..بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا

أريد وطنا يشبهني… بقلم الشاعرة مفيدة المراسي من تونس

وطن حين أفتح نافذة الصباح يبادرني بالتحية ويلقي على مسامعي سحر الجملة المبتدأ: صباح الخير ويشدني إليه بكف بيضاء حانية أريد وطنا يشبهني ألمح في عينيه أحلامي اليتيمة وهي تنمو اضغط هنا للمزيدأريد وطنا يشبهني… بقلم الشاعرة مفيدة المراسي من تونس

تقتحمني..! بقلم الشاعرة حنان بدران من فلسطين

تقتحمني كريح عاصفةلا أبوحك خوف أن تنجرح حنجرتيأبصم بالعشرةحين أغلقُ كل حواسي عليك،تضمني بصمتكفتكسرني نبرة الآهويتجمد عندها الكونمعكأدرك حاجتيالتي لم تكن صماء يوما ..!!!

[ أيضًا مقطع من ديوان ” الجسدُ إِنْ حكى مَسْرَاهُ ” ] بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان

يا جَسَدًاقُلْ لي –كيفَ الوردُ في الأعراسِوعلى الْقَبْرِوردٌ يحيا لساعاتٍوالسَّرْوُ لِدُهورْ ؟! كيفَ الزنبقُ يبْيَضُّ طَهورَاثمّ يَصِيرُ رِدَاءَ العُهرِ ؟! كيفَوكيفَ نتساوى بالموتِونرفُضُ عَدلًا في الحَياةِ ؟! كيف الموتُيأخُذُنا يجمعُنايُقصِّفُ اضغط هنا للمزيد[ أيضًا مقطع من ديوان ” الجسدُ إِنْ حكى مَسْرَاهُ ” ] بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان

اِرتِجال..! بقلم الشاعرزكرياء الشيخ أحمد من سوريا

اخرجْ عنِ النصِّإنْ كانَ النصُّ سيقيدُكَ ،بعضُ الارتجالاتِ ضرورةٌتفرضُها عليكَ الحياةُ التي خارجَ النصِّ . لا أحدَ سيحَمِلُكَ مسؤوليةَ النجاحِ في أمرٍبذلْتَ فيه كلَّ جهودِكَ حتى بلغْتَهُ ،لكنَّ الكلَّ سيحَمِلُكَ اضغط هنا للمزيداِرتِجال..! بقلم الشاعرزكرياء الشيخ أحمد من سوريا

أواجه في حبك ثلاث قوى..! بقلم الشاعرة سنية الفرجاني من تونس

أواجه في حبك ثلاث قوى،آنتصف عمر العالمولم ينته علماء المناجملفكّ رموزها.كنتُ أعتقد أن الدّخول لمقبرة وحدي،في أحلك الليالي ظلمة،أكثر طريقة،تجعلني أهزم القوّة الأولى.رُحْتُ أتتبّع خطى جدّتك خلف بيتها،حين كانت ترمي اضغط هنا للمزيدأواجه في حبك ثلاث قوى..! بقلم الشاعرة سنية الفرجاني من تونس