سكرات الغدر ..! بقلم الشاعرة وردة أيوب عزيزي من الجزائر.

يا غارقا بعيوني..ليتهُ سُكْرُ عمرٌ طويلٌ ..طويل..يومه دهرُ لقد تورطتُ ماللقلب ، ما برئت قروحهُ وعلى أشعاره قهرُ وكم حبيبٍ بطعم الغدر يطعنني يغشى فؤادي من عشّاقه الغدرُ راح الغوالي اضغط هنا للمزيدسكرات الغدر ..! بقلم الشاعرة وردة أيوب عزيزي من الجزائر.

في بهو منزلنا..! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس.

في بهو منزلنانضع صندوقا خشبيا من دون قفللا يفكرّ احد منا أن يقترب إليهكنّا نخشى مجرّد السؤال عن محتواهتقول أميّلا تقتربوا من الصندوقعلى بابه حارس وحشيّ لا ترونهيبتلع أيادي المتطفلينلا اضغط هنا للمزيدفي بهو منزلنا..! بقلم الشاعرة نسرين المسعودي من تونس.

نادي إضافات بالمركب الثقافي بحمام الأنف يستظيف الشاعر سوف عبيد.

ضمن نشاط نادي اضافات في موسمه الرابع عشر بالمركب الثقافي علي بن عياد بحمام الانف احتفى اليوم الجمعة 29 نوفمبر 2019 بالشاعر والكاتب والناقد سوف عبيد الذي تولى تقديمه الأستاذ اضغط هنا للمزيدنادي إضافات بالمركب الثقافي بحمام الأنف يستظيف الشاعر سوف عبيد.

اطروحة ماجستير عن قصيدة النَثر في تونس الجامعي زهير العلوي ضيف نادى الشعر التابع لاتحاد الكتاب التونسيين بإدارة الدكتور عبد العزيز الحاجي.

داب نادي الشعر منذ موسمه الماضي على إحياء تقليد كان قد مارسه منذ تسعينيَات القرن المنصرم عندما انفتح في عهد رئيس اتَحاد الكتاب التونسيين آنذاك المرحوم الميداني بن صالح على اضغط هنا للمزيداطروحة ماجستير عن قصيدة النَثر في تونس الجامعي زهير العلوي ضيف نادى الشعر التابع لاتحاد الكتاب التونسيين بإدارة الدكتور عبد العزيز الحاجي.

“بين الرَؤية و الرَؤيا تبلور مفهوم الصورة الفنَيَة” الشَاعر بوراوي بعرون يشرف على ورشة الصَورة في نادي الشَعر التَابع لاتَحاد الكتَاب التَونسيَين.

كان لأعضاء نادي الشَعر و متابعيه موعد مع الورشة الثَانيةالتي تمَ تنظيمها يوم الجمعة 22 نوفمبر 2019. و قد تولَى عضو النَادي النَشيط الشَاعر بوراوي بعرون الإشراف على هذه الورشة اضغط هنا للمزيد“بين الرَؤية و الرَؤيا تبلور مفهوم الصورة الفنَيَة” الشَاعر بوراوي بعرون يشرف على ورشة الصَورة في نادي الشَعر التَابع لاتَحاد الكتَاب التَونسيَين.

في انتظار “نون”.قصة قصيرة بقلم الكاتبة فوز حمزة من العراق.

في انتظار “نون”المكان ؛ غرفة في مبنىٍ للمخابرات…الضابطُ “باء” يَجلسُ على كرسيهِ وراء مكتب مرتب بشكلٍ يدلُ على ذوقٍ رفيع، في الزاوية اليمنى للمكتب يوجد إطار صورة يظهر فيها طفلان اضغط هنا للمزيدفي انتظار “نون”.قصة قصيرة بقلم الكاتبة فوز حمزة من العراق.

بين الموت والحياة ..! بقلم الشاعرة فوز حمزة من العراق.

ها أنا أخرجُ من قبري ..لأسرق حصتي من الهواء ..لأحرق نصيبي من الشمس ..وأصافح حريتي ..لتولد – لا – من شفتي ..كانت عاقراً ..لاشهد خصام القمر مع الشمس ..لاشارك النجوم اضغط هنا للمزيدبين الموت والحياة ..! بقلم الشاعرة فوز حمزة من العراق.

على هامش “شرعنة المستوطنات” من لدن الإدارة الأمريكية حين يغدو العرب في قبضة التاريخ..-تاريخ الإغتصاب-الذي أباحته المواثيق الدولية.. وصاغه صمتهم المريع..! بقلم الكاتب والناقد محمد المحسن من تونس.

“ليس بين الدم والدمع مسافة..هذه فلسطين التي تتحدى..وهذا الوعي نقيض الخرافة” (عن الشاعر العراقي مظفر النواب-بتصرف طفيف)“ليس بين الدم والدمع مسافة..هذه فلسطين التي تتحدى..وهذا الوعي نقيض الخرافة” (عن الشاعر العراقي اضغط هنا للمزيدعلى هامش “شرعنة المستوطنات” من لدن الإدارة الأمريكية حين يغدو العرب في قبضة التاريخ..-تاريخ الإغتصاب-الذي أباحته المواثيق الدولية.. وصاغه صمتهم المريع..! بقلم الكاتب والناقد محمد المحسن من تونس.

“تحقيق مقتضب حول الهجرة السرية..” الخطر الذي لا ينتهي اللاهثون خلف الأحلام المميتة..عبر قوارب الموت. بقلم الكاتب والناقد محمد المحسن.

لا تؤثر الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ الصيف الماضي على المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية فقط،ولكنها تتعدى ذلك حسب الخبراء لتمس نفسيتنا ودواخلنا..فالتونسي اليوم مريض بما مرضت به البلاد من اضغط هنا للمزيد“تحقيق مقتضب حول الهجرة السرية..” الخطر الذي لا ينتهي اللاهثون خلف الأحلام المميتة..عبر قوارب الموت. بقلم الكاتب والناقد محمد المحسن.