لم أعد أكْتُبُ..! بقلم الشاعرة سلوى زيداني من تونس.

لم أعد أكْتُبُ إنّي أقطف حصاد مشاعري حصادي وفير هذه السنة. والغيث في سمائي إلهامٌ يترقّب ُ انشطار النبضِ  بين فرحٍ وحزنٍ وانشراح. لم أعد أكتبك فوق السلّمِ الموسيقي ِ اضغط هنا للمزيدلم أعد أكْتُبُ..! بقلم الشاعرة سلوى زيداني من تونس.

ذاتَ مَسَاء لَهَا ..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

غَرَّدَتْذاتَ مَسَاءٍ – [ ما هذا الفَيْضُ ؟أقْرَأُ لا أشبَعُولا أرتَوي .. ما أروَعَكْما أجملَكْما أصْفَى كلماتِكَ‏وهذي القُبَلَ المزروعةَفي السَّهلِوعلى الحَفَافيما قرأتُ قلبًا يكتبُ مِثْلَ قلبِكَصدِّقْ –تَعْني ليَ الكثيرَيا أطيبَ اضغط هنا للمزيدذاتَ مَسَاء لَهَا ..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

خوافة ….هيابة ..! بقلم الشاعرة مروى بديدة من تونس.

أنا و في حالي هذه التي لا يعلمها غير اللهسئمت الأخذ و العطاءأسهبت في العطايا و لم ألق للأخذ بالأعطيت حبا خالصاو أخذت حكيا مغشوشا و بضع كذباتو مع ذلك اضغط هنا للمزيدخوافة ….هيابة ..! بقلم الشاعرة مروى بديدة من تونس.

مع نهاية كل عام..! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا.

مع نهاية كل عامنودع جزءا من أعمارناندفنه باحتفال يليق به..ثم نمضي متفاءلين لنتابع ما بقي في العمرمع الكثير من الضجيج حولناهو قانون الحياة ..دائما ماضون نحو النهاياتنلعن عاما مضى..نستقبل القادم اضغط هنا للمزيدمع نهاية كل عام..! بقلم الشاعرة فاطمة ونوس من سوريا.

كل عام وانتم بخير أصدقائي.. بقلم الشاعر والكاتب عبد الله المتقي محمد من المغرب.

– العمال الذين يعودون مساء مهدودين ولا وقت لهم للاستحمام من العرق المالح-المبدعون الذين يقبضون على جمرة النار ويحلمون مجازا بوطن كما ينبغي ان يكون– المتقاعدون الذين ارهقتهم الضرائب وسرقات اضغط هنا للمزيدكل عام وانتم بخير أصدقائي.. بقلم الشاعر والكاتب عبد الله المتقي محمد من المغرب.

رأس السنة..! بقلم الشاعر زكرياء شيخ أحمد من سوريا.

رأس السنة ،نحتفل فقط ،نحتفل به دون أن نعلم ،هل هو إحتفال بنهاية عام كان جميلاأم إحتفال بقدوم عام نأمل أن يكون جميلا ؟هل هو احتفال بعام جديدنأمل فيه أن اضغط هنا للمزيدرأس السنة..! بقلم الشاعر زكرياء شيخ أحمد من سوريا.

المشهد الأخير من فيلم “عام مضى”..! بقلم ريتا الحكيم من سوريا.

كلَّ عامٍ أولَدُ امرأةً لا تشبهُ سابقاتِهاأستبدلُ مرآتي بأخرى.. أحصي تجاعيدي.. أخطئُ في العدِّ عمدًا وأعزو ذلك إلى جهلي بالحسابِ. أنبشُ صُوَري العتيقةِ.. أقارنُ بينها سنةً بعد سنةأفرشُها على ملاءةِ اضغط هنا للمزيدالمشهد الأخير من فيلم “عام مضى”..! بقلم ريتا الحكيم من سوريا.

كل عام و نحن ..! بقلم الشاعر بوعلام حمدوني من المغرب

تنتهي سنة أخرىحفرت على محياهاسمات داكنة الأحزانمن بقاع الأوطانو قد رسمت الأقدارفي عيون الأمنياتصراخ الصمتبين كل خطوة و خطوة .خطى الأيام ..تنبت من أحشاء الصبرتكسر حدود الظلام ،في محراب أحلامتذوب اضغط هنا للمزيدكل عام و نحن ..! بقلم الشاعر بوعلام حمدوني من المغرب

صوت وطني..! بقلم سليم بن حسن من تونس.

الوداع و قلب حائر مني إِلَيْكَ و نَحْوَكَ إلى لا أحد سِوَاكَ إلى وطني. الوداع كما لم ألفه : كوصفة مريرة إلى الأبد و كنرجس ضار أو كحقل أصبح مجرد اضغط هنا للمزيدصوت وطني..! بقلم سليم بن حسن من تونس.

الميترورقم4..! قصة قصيرةبقلم احمد المحروق من تونس.

إنها الخامسة و النصف مساء..في يوم شديد البرودة من ايام شهر ديسمبر..ها انا ارابط في محطة “البساج”للميترو الخفيف(لا اعلم من أطلق عليه تسمية خفيف)انتظر بفارغ الصبر معذبي و معذب الأجيال اضغط هنا للمزيدالميترورقم4..! قصة قصيرةبقلم احمد المحروق من تونس.