الرجل والقطة..! قصة قصيرة بقلم الكاتب عبدالله المتقي من المغرب.

إلى مصطفى جباري الرجل : الصمت موحش كما في خلاء مظلم ، ولم يكن أحد في البيت سوى ذلك الرجل المتقاعد الذي ماتت زوجته بسرطان الثدي ، يتابع برنامجا تافها اضغط هنا للمزيدالرجل والقطة..! قصة قصيرة بقلم الكاتب عبدالله المتقي من المغرب.

قرأت لكم / 17 بقلم الكاتب حامد كعيد الجبوري من العراق.

راسم الخطاط / شاعر شعبي عراقي شهادة متأخرة : راسم الخطاط والنضوج المبكر : عام ٢٠٠٠م أو ربما قبل هذا التأريخ بسنتين كنت التقي بصديق يكتب الشعر، قال لي هل اضغط هنا للمزيدقرأت لكم / 17 بقلم الكاتب حامد كعيد الجبوري من العراق.

قرأت لكم 16 /بقلم الكاتب حامد كعيد الجبوري من العراق.

ديانا الأسمر / شاعرة سورية من مواليد دمشق 1968 طبية أطفال وأستاذة في جامعة دمشق هاوية للأدب وخاصة الشعر قراءة وكتابة، تكتب الهايكو منذ سنتين ولها في ذلك العديد من اضغط هنا للمزيدقرأت لكم 16 /بقلم الكاتب حامد كعيد الجبوري من العراق.

أوّلُ يومٍ في رمَضان: بقلم أ.محمد جعيجع من الجزائر .

رَاقَبْتُ لَيْلَةَ آخِرِ الشَّعْبَانِ … فِيهَا هِلَالٌ بَانَ مِنْ رَمَضَانِ وَقُبَيْلَ مَطْلَعِ فَجْرِ يَوْمٍ أَوَّلٍ … فِي الشَّهْرِ كَانَ سُحُورُنَا إِثْنَانِ أَكْلٌ وَشُرْبٌ قُدْوَةً بِمُحَمَّدٍ … تَمْرٌ حَلِيبٌ سُنَّةُ العَدْنَانِ اضغط هنا للمزيدأوّلُ يومٍ في رمَضان: بقلم أ.محمد جعيجع من الجزائر .

الجهاد في شهر الصيام حــين تصبح المقاومة الفلسطينية.. سيدة القرار.. بقلم الكاتب محمد المحسن من تونس.

يقول ربنا عز وجل: {وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ* وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنَ الْقَتْلِ وَلاَ تُقَاتِلُوهُمْ اضغط هنا للمزيدالجهاد في شهر الصيام حــين تصبح المقاومة الفلسطينية.. سيدة القرار.. بقلم الكاتب محمد المحسن من تونس.

لعنة الجنرال عليك ..! بقلم الشاعر صابر عبسي من تونس.

العصافير والورد والشمس والريحفي البدء جاؤوا جميعا يدا بيدجلسوا القرفصاء قبالة مدفأتيحول مائدتي الخشبية واقتسمواالخبز والتبغوالخمر والبرتقالةواحتفلوا راقصين إلى مطلع الفجروافترقوا فاختفوافلا الورد عاد إلى حقلهولا الشمس عادت إلى أفقهاولاالريح اضغط هنا للمزيدلعنة الجنرال عليك ..! بقلم الشاعر صابر عبسي من تونس.

في مديح الركبتين..! بقلم الشاعر ماهر نصر من مصر .

أن تدوس الأرضَ ،وتُثَقِّب قصبة ركبتك ناياً ،يعزفُ لمرأةٍتطاردُ وجهها في المرآة ،وتصنعُ من ركبتك الأخرىمقرعةً ناعمة ً،تضربُ بها دُفَّا ،كي تعدّ خطواتها ،وهي تمشي في الطريقِ إلى قلبها .هذا اضغط هنا للمزيدفي مديح الركبتين..! بقلم الشاعر ماهر نصر من مصر .

إنني ألمع حياتي مجددا..! بقلم الشاعرة مروى بديدة من تونس.

إنني ألمع حياتي مجدداأزيل عنها ركاما فظيعامضاءة بحماس مريعإنني ألتهب لأجلك بالكاملعالقة فيك بأسلاك من الروح،بغراء من مصل و دماء مقدسةببشرة حليبية معذبةأعود إلى ملاذي الرخيصإلى شائعتي المبتذلةإلى قلقي و اضغط هنا للمزيدإنني ألمع حياتي مجددا..! بقلم الشاعرة مروى بديدة من تونس.

أمل يسكنني..! بقلم الشاعر بوعلام حمدوني من المغرب.

إن نظمت القصيدفلن أقصينيحروف النبلقـدرت سفر تكوينيلولاه ما ضختبالمحبة شرايينيو لا فاح من حولضياء الود حنانيالوئام رياضأينعت بتربته رياحينيأرسمه على خدالمدى أهازيج ألحانيمـا كنت قبلهأترجل مخيلة جنونيأتوق دومالبريق نبل شعر اضغط هنا للمزيدأمل يسكنني..! بقلم الشاعر بوعلام حمدوني من المغرب.

بَينَهَا وبَينِي مَ رَ ا يَ ا ..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.

1 هِيَ –إذا كانتِ الحياةُ مأساويَّةًلا تكنْ مأساويًّاإذا كانتْ ملهاةً إضحكْتنفَّسْ طويلًا خفِّفْ عنكَوعنَّا تَبِعاتِ الأسى .. المأساةُ ملهاةٌوالملهاةُ مأساة ! هي –رأيتُكَ مرارًافي حالِ شُرودٍعيناكَ أسرعُ من برقٍ من اضغط هنا للمزيدبَينَهَا وبَينِي مَ رَ ا يَ ا ..! بقلم الشاعر ميشال سعادة من لبنان.