كل عام و نحن .. بقلم الشاعر بو علام حمدوني من المغرب.

تنتهي سنة ..حفرت على محياهاسمات داكنة الأحزانمن بقاع الأوطانو قد رسمت الأقدارفي عيون الأمنياتصراخ الصمتبين كل خطوة و خطوة .خطى الأيام ..تنبت من أحشاء الصبرتكسر حدود الظلام ،في محراب أحلامتذوب اضغط هنا للمزيدكل عام و نحن .. بقلم الشاعر بو علام حمدوني من المغرب.

لستُ وحيدةً… بقلم الشاعرة بسمة أمير من سورية.

أنا الآن محاطةٌ بكلّ من غابوامحاطةٌ برحيلهم ، بجثثهمبصدى أصواتهموبكلّ الخراب الذي تلقفهمبعنايةٍ مُركّزةمدينتي تتسكعُ تحتَ أضواءِالبردِ والضوضاءوالعيدُ قاب قوسينمن أوجاع البيوتوالعتباتُ يارفيقيكثيرة الدنفدون أن تدري تخطفُك الطرقاتُتغزّو سيرك لتلتقي اضغط هنا للمزيدلستُ وحيدةً… بقلم الشاعرة بسمة أمير من سورية.

الهدرة السّابعة…في وسط ميترو 5 في محطة مفتاح سعد الله للكاتبة سونيا عبد اللطيف من تونس.

-افتحوا لنا الأبواب… (صاح الرّكاب …)-افسحوا المجال… اقتحموا الفضاء.. تراصّوا … إلى الأمام… تقدّموا.. تقدّموا.. ألا تسمعون؟ تقدّموا إلى الوسط… إلى الوسط… هاااي.. أفلا تسمعون… إنّ الميترو فارغ هناك… انظروا…( اضغط هنا للمزيدالهدرة السّابعة…في وسط ميترو 5 في محطة مفتاح سعد الله للكاتبة سونيا عبد اللطيف من تونس.

لنغلق دفتر الماضي…! بقلم ياسمين الفرتاني من تونس.

ياايها السيدات و السادةو انتم يا أصحاب السمو و المراكز و المقاعد و الخيانةعـامٌ مـضـى تـلـوَ أعـوامٍيبشر عام و يتعس اخريفتح ابوابهفيحمل اوجاع الدهرالاما لم و لن نصمد امامهايعصف بحياتنا اضغط هنا للمزيدلنغلق دفتر الماضي…! بقلم ياسمين الفرتاني من تونس.

طفلة للبيع…! بقلم الكاتب سليم براح من الجزائر.

اكتظ السوق على اخره،وقف المارة تحبس انفاسهم الدهشةكان الصباح لايزال في أوله حين هرع الي أخي لاهثاطفلة للبيعظننته مازحاأجبته غاضبادعني أنامسحبني حتى وقعت أرضاقمت ويدي مرفوعة ،كدت أصفعهأجابني مرتعشاثمة من اضغط هنا للمزيدطفلة للبيع…! بقلم الكاتب سليم براح من الجزائر.

كلُّ المفاجآتِ … مُمكِنَة… بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب.

صباح الضَّوءِ يا صُبحُ ،أَفعلتَها ثانيةً بدُونيوسبقتَني لمعانقةِ الشّمس؟أغاضبٌ منّي ، أمْ عليَّ من خُمولي،أمْ من ساعتي النّائمةِ نيابةً عنّي؟لستُ حزينةٌ منكَ يا طفلَ النّهارِ ،لكنْ ،،،منْ لَيلِيَ الجاثمِ على اضغط هنا للمزيدكلُّ المفاجآتِ … مُمكِنَة… بقلم الشاعرة نبيلة الوزاني من المغرب.

قطار الحياة..! بقلم الشاعرة غفران فارحي من تونس.

متى ستتوقف في محطة السعادة ؟ألا يكفيك لهو الحياةبأرواحنا صنعت المعجزاتسككك عنيدة تحبذ الأزماتخلتك قطار البهجة و المسرّةفوجدتك قطار المسافات المنهكةقطار التعب والشقاءإلى متى أيّها القطار ؟أما آن الألوان لتتوقفعند اضغط هنا للمزيدقطار الحياة..! بقلم الشاعرة غفران فارحي من تونس.

ماذا لو شبّهتكِ بالقمر على السيد محمد حزين من مصر.

1 ماذا لو شبّهتكِ بالقمر , أنتِ عندي أجمل الف مرة من القمر, ماذا لو شبّهتكِ بالقصيدة أنتِ عندي أشهى وأحلى من الشعر , ماذا لو شبّهتكِ بالوردة   أنتِ بساتين اضغط هنا للمزيدماذا لو شبّهتكِ بالقمر على السيد محمد حزين من مصر.

غادر عام 2020 و جاء عام 2021 بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.

غادر عام 2020 و رحلبعد أن جلب الالام و العللأصاب عالمنا الضَّنَّكُ والشللجاء عام 2021 أتى وطَلنأمل ونحلم بخير أمن وأمليكون قد جلبها ولها قد حملعام مضى غادَرَ ورحلهذا الذي اضغط هنا للمزيدغادر عام 2020 و جاء عام 2021 بقلم الشاعر ماجد ابراهيم بطرس ككي من العراق.

عفواً عروبَتَنا..! بقلم الشاعرة فردوس النجار من سورية.

عفواً عروبتـَنا العظيمةَ ما بنا؟!ولمَ تشاطرنا الفضيحة َ باعتيادْ ؟ولمَ تـَلـَبَّسنا عباءاتِ الردى؟ولمَ تأرجحنا بقولٍ أو مُرادْ؟هذا الضبابُ موَزَّعٌ في خاطري!والدربُ تفتقدُ النفيرَ مع العتادْ!وأنا التي أفديكَ يا وطني الأبيبضياء اضغط هنا للمزيدعفواً عروبَتَنا..! بقلم الشاعرة فردوس النجار من سورية.