إلى الذّروة …! بقلم الشاعرة جميلة بلطي عطوي من تونس.

منذُ أوّل صرخة وأنا بالسّليقة أمسكُ بتلابيب المدى ، أرضعُ من ثدي الأشواق ، أعتلي صهوتها وأحلمُ . شوقي المغروس في عمق النّوايا ينهبُ المساحات أيّاما، يلغي من قاموسه تقويم اضغط هنا للمزيدإلى الذّروة …! بقلم الشاعرة جميلة بلطي عطوي من تونس.

أجيروا شفاهي الظّامئة..! بقلم الشاعرة هندة السميراني من تونس.

وحدتي والشّوقيتسرّبان من بين أنامل التّوقيحاصره عدوّيقبض على الأنفاسولا يلوي على دمع المآقيتذرف..على الرّاحليندون وداع..وحيدة..والكلمات تستعصيعلى شفتيأوقد الحرفمن لهب الوحشةأشرّع الأبوابللمعاني الرّاكضة..هنا..وهناااك..أنادي بملء النّبضبات خافتا:أجيروا شفاهي الظّامئةتاهت في تيماء الفراغ..وحيدة اضغط هنا للمزيدأجيروا شفاهي الظّامئة..! بقلم الشاعرة هندة السميراني من تونس.

فارس في الحب… بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن.

كلما قررت أن أنساكلمحتك عين قلبي وأنت جميلةكياسمينة دمشقيةتزهر في عينيها سهام وكلما مرت بجانبيجميلة من النساءوإسترحمت دقات قلبيوقفت على منبر حبنافارسا في الحبوقلت لها بلطفآه ما أجملك ياسيدتيولكن في اضغط هنا للمزيدفارس في الحب… بقلم الشاعر عبدالباسط الصمدي أبوأميمه من اليمن.

المريدين… بقلم الشاعر محمد طه العمامي من تونس.

تسقط الشهامة لا امال تطلبهاو لن تلقى من الناس لها طلباالمحبة بنت الاماني فليستلغو قد تزين وبعض كلم وضربايا مدرسة باتت اياتك اليوم عجبالا تنجح بالزيف مهما يخفي وجه خادعهافمن اضغط هنا للمزيدالمريدين… بقلم الشاعر محمد طه العمامي من تونس.

أميرة الغناء… Holly Lovelady Roberts بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

الغناء موهبة لا يمتلكها الكثيرون، ومن يستطيع الغناء ويلمس القلوب يصبح بلا شك معجزة جميلة وحبيب و قريب من روح ووجدان السّامع. وقد أثبتت الدراسات الألمانية أن التّصنّت إلى الغناء اضغط هنا للمزيدأميرة الغناء… Holly Lovelady Roberts بقلم الكاتبة ليسا جاردنر من اليمن.

العراقية فوز حمزة تنشر “مذكرات امرأة في سلة المهملات” المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز.

تصدمنا النهايات غير المتوقعة كما يدهشنا العنوان المثير للجدل للمجموعة القصصية ”مذكرات امرأة في سلة المهملات“ الصادرة حديثا للكاتبة العراقية فوز حمزة. وتدخل الكاتبة في مجموعتها التي تضم 52 قصة اضغط هنا للمزيدالعراقية فوز حمزة تنشر “مذكرات امرأة في سلة المهملات” المصدر: مهند الحميدي – إرم نيوز.

هكذا شئت… بقلم الشاعرة فاطمة عبد القادر من تونس.

كم قصيدا ..حين أذنبتَكتبتُكم دموعا بالبريدقد سَكَبْتُكنت أخفيالهجرعن كل رفاقيها ترى أنيكذبت..أنت من انهىالحكايةهكذا شئتَ…فشئتُفي بواقي العمرعُدتَكيف للعمر يعودمن سباتكيف أحيا …من جديدمن رفاتشابتِ الدنيا ..و شِبْتُاني سلّمت الحنينللمنافيراق لي اضغط هنا للمزيدهكذا شئت… بقلم الشاعرة فاطمة عبد القادر من تونس.

عاد طَيْفُه يُطَارِدُني… بقلم الشاعرة شيرين زين الدين من مصر.

عاد طيفُهُ يُطاردنيفي كل ليلةٍ .. يأتييطرق باب قلبي بشدةيكاد يُكَسِِّرهقلبي تَحَجَّر .. لكنّيمازلت أخشى أن تُجْرْح يَدَهأفتحُ البابَ و أسْأَلُهماذا تريد؟يقول : لا شَيء .. و يَمْضِيهو دائما لا اضغط هنا للمزيدعاد طَيْفُه يُطَارِدُني… بقلم الشاعرة شيرين زين الدين من مصر.

إبحارٌ في شاطئ الذكريات… قصة قصيرة بقلم الكاتبة ليلى عبدالواحد المرّاني من العراق.

بحركة رشيقة أزاحت شعرها الليلكيّ الطويل إلى الوراء، ثمّ سحبت خصلةً متمرّدة بدلال، لتنسدل على صدرها، نثرت نظراتها بغنج على الحاضرين الذين جاؤوا ليحتفلوا بشاعرهم، وبصوتٍ أودعته كلّ أنوثتها قالت: اضغط هنا للمزيدإبحارٌ في شاطئ الذكريات… قصة قصيرة بقلم الكاتبة ليلى عبدالواحد المرّاني من العراق.

معا في السيرك… بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.

قد يحدث أن نكون معا في السّيركوقد يحدث أن يأتي الأمل أسدا الى الحلبةو قد يحدث أن أعدّل شراستهو أروّضه في الكواليسفيغدو تحت القبعةحمامة أو أرنباو قد يحدث أن يروّضني اضغط هنا للمزيدمعا في السيرك… بقلم الشاعرة بثينة هرماسي من تونس.